الاخبار

هيئة الدواء: التحذير من تناول الفول والطعمية يخص المصابين بأنيميا الفول

قال حمادة شريف، معاون رئيس هيئة الدواء لشون التوعية الدوائية، إن بيان الهيئة الذى يحذر تناول الأكلة الشعبية المفضلة عند المصريين لا يخص جميع المصريين ولكن فئة نادرة من المصابين بإنيمياء الفول.

من جانبه، علق مقدم البرنامج، قائلاً: “أثناء الدراسة كنت بعانى بسبب تناول زملائى ساندوتشات الفول والطعمية بشكل يومى لأنى مبقدرش أتناول الفول والطعمية بسبب إصابتى بأنيميا الفول، وزملائى لما كانوا بيكرمونى يجيبو ليا سندوتش بيض بالسلطة”.

وأضاف “شريف”، خلال اتصال هاتفى ، ببرنامج “يحدث في مصر”، الذى يقدمه الإعلامى شريف عامر، أن دور الهيئة التوعوى يقتضى عليها أن تقدم النصائح الطبية للشعب المصرى.

وكانت هيئة الدواء المصرية، قد وجهت عدة نصائح بشأن تناول البقوليات وخاصة الفول لبعض المرضى، حيث نصحت بعدم تناول الفول والأغذية المحضرة منه مثل الفلافل، وبشكل عام يفضل الحذر عند تناول جميع أنواع البقوليات، وفي العادة يمنع مريض أنيميا الفول من تناول الفول بشكل تام.

وأكدت هيئة الدواء، خلال منشور توعوي لها أن هناك فئة قليلة جدًا يكون لديهم حساسية من أنواع أخرى من البقول قد تتطور بشكل مفاجئ، لافتة إلى أن مرضى أنيميا الفول عليهم  تجنب استنشاق أبخرة بعض الكيماويات كالنفثالين والمبيدات الحشرية، لأنها قد تزيد من حدة المرض، لافتة إلىأنه ينبغى تجنب التعرض للالتهابات الفيروسية والجرثومية، وبخاصة مرض التهاب الكبد الفيروسي.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر هيئة الدواء: التحذير من تناول الفول والطعمية يخص المصابين بأنيميا الفول على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع صوت الامة وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

فاطمة نصر

فاطمة نصر

محررة صحفية خريجة إعلام قسم صحافة, أحرر أخبار وتقارير من السوشيال ميديا والتوك شو أدرك حجم الإشاعات المنتشرة في الإعلام الجديد، لذا فإن عملي أشبه بالمحقق أبحث أدقق أتتبع جميع الروابط لأصل إلى ما أطمئن إلى أنه الحقيقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى