الاخبار

«هنا مصر» فيلم للداخلية يجسد بطولات رجال الشرطة وشعبها (فيديو)

جدة – نرمين السيد – قامت وزارة الداخلية، بنشر عبر صفحتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعى فيس بوك فيلم بعنوان، هنا مصر، وذلك تزامنا مع احتفالات الوزارة بـ عيد الشرطة الـ 70، حيث إن الفيلم، يسرد قصة وكفاح رجال الشرطة فى 25 يناير 1952، لحماية مدينة الإسماعيلية وأهلها رفضوا الاستسلام فى ملحمة بطولية، أبطالها رجال الشرطة والفدائيين من أهالى الإسماعيلية.

كما قامت وزارة الداخلية عبر صفحتها على الفيس بوك، بوست وصورة عنوانها على “العهد باقيين”، أى أن الشرطة فى خدمة الشعب وحماية الوطن وتوفير الأمن وأمان للمواطنين.

جدير بالذكر أن هذا العام هو الذكرى الـ 70 لملحمة عظيمة وهى ملحمة الإسماعلية، والتى تحل بعد أيام قلية حيث سطر رجال الشرطة أفضل وأعظم التضحيات، وفي كل عام تحرص وزارة الداخلية بمديرياتها على مستوى الجمهورية، على مشاركة احتفالها مع المواطنين بالعديد من المظاهر ومنح الهدايا للمواطنين.

وتنظم وزارة الداخلية كل عام احتفالات لكل أسر المصابين والشهداء من رجال الشرطة وتكريم أبناء الشهداء لبث الفرحة في نفوسهم، حيث يخلد متحف الشرطة بالإسماعيلية، بطولات وتضحيات رجال الشرطة عبر العصور، لتقديمها للأجيال المتعاقبة من حماة الوطن، والساهرين على أمنه، للاقتداء بها فى قادم الأيام ومستقبل التحديات.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر «هنا مصر» فيلم للداخلية يجسد بطولات رجال الشرطة وشعبها (فيديو) على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

فاطمة نصر

فاطمة نصر

محررة صحفية خريجة إعلام قسم صحافة, أحرر أخبار وتقارير من السوشيال ميديا والتوك شو أدرك حجم الإشاعات المنتشرة في الإعلام الجديد، لذا فإن عملي أشبه بالمحقق أبحث أدقق أتتبع جميع الروابط لأصل إلى ما أطمئن إلى أنه الحقيقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى