اخبار الاسواق العالميه

هام :الأحداث الاقتصادية المهمة والمؤثرة الأسبوع القادم

يوم الثلاثاء 17 مايو  من المتوقع أن يكشف تقرير التوظيف لشهر مارس يوم الثلاثاء أن البطالة للأشهر الثلاثة حتى مارس كانت ثابتة عند 3.8٪، لكن عدد المطالبين لشهر أبريل شوهد يكشف عن انخفاض حاد آخر يصل إلى 38800 متقدم.في اليوم التالي، قد يكشف تقرير أسعار المستهلك عن ارتفاع حاد آخر في ضغوط الأسعار مع ارتفاع المعدل السنوي لتضخم مؤشر أسعار المستهلكين من 7.0٪ في مارس إلى 9.1٪ لشهر أبريل.

وسيتبع هذه التقارير مؤشر ثقة المستهلك البريطاني التابع لشركة الاستشارات GfK لشهر مايو يوم الخميس وبيانات مبيعات التجزئة لشهر أبريل يوم الجمعة.

الإجماع هو أن الأول لن يظهر أي تغيير عن قراءة مارس عند -38.0 والأخير انخفاض حاد آخر على أساس شهري بنسبة 1.0٪ بعد الانخفاض بنسبة 1.4٪ المسجل خلال الشهر السابق.

احصل على توصيات التداول اليومية مجاناً

2-تغيير العمالة في الاتحاد الأوروبي على أساس ربع سنويالثلاثاء 17 مايو سيُظهر التغير في عدد العاملين في منطقة اليورو في ربع السنة  بالمقارنة مع بربع السنة السابق. ويشمل الحساب العمالة بدوام كامل ودوام جزئي، وكذلك العمالة المأجورة والعمالة الحرة.

وتسمح زيادة المؤشر بتنبؤ نمو إنفاق المستهلك. وهذا هو سبب أن نمو قيمة المؤشر يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على أسعار اليورو.

3-الناتج الإجمالي المحلي في الاتحاد الأوروبي على أساس ربع سنوييبدو أن البنك المركزي الأوروبي قد توصل أخيرًا إلى فكرة أن مشكلة التضخم لن تحل نفسها، حيث أشار العديد من صانعي السياسة في الأسابيع الأخيرة إلى أن يوليو هو اجتماع مباشر بمجرد انتهاء صافي مشتريات الأصول.

حتى الرئيس لاغارد ألمح إلى ذلك، مما يعني مرة أخرى أن البنك المركزي قد توصل في النهاية إلى طريقة تفكير السوق. وربما فات الأوان لتجنب الألم الشديد.

مع وضع ذلك في الاعتبار الثلاثاء 17 مايو سيتم اظهار  الناتج المحلي الإجمالي السريع في ربع السنة الحالي مقارنةً بربع السنة السابق ولا يشمل الحساب سعر السلع والخدمات المستخدمة في الصناعات الوسيطة. ويتم تعديل البيانات موسميًا.

لا يزال الاتحاد الأوروبي يعمل من أجل فرض حظر نفطي روسي يواجه معارضة من المجر بينما تواصل الشركات البحث عن حلول بديلة لمطالب دفع الغاز بالروبل يمكن أن يكون لنمو قيمة المؤشر أثر إيجابي على أسعار اليورو.

4-خطاب باول رئيس بنك الإحتياطي الفيدرالييوم الثلاثاء 17 مايو سنكون في موعد مع خطاب رئيس بنك الإحتياطي الفيدرالي الذي يترقبة  المتداول وذلك لأهميتة فهو يوضح اتجاهات بنك الإحتياطي الفيدرالي و تأثيرة على الدولار الأمريكي اذا كان الخطاب في اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة يوحي برفع أسعار الفائدة فهنا تأثيره سيكون إيجابي على الدولار الأمريكي.

يعتبر خطاب رئيس بنك الإحتياطي الفيدرالي جيروم باول مهم جداا وله تأثير عالي على السوق مقارنةً بالأعضاء الآخرين في مجلس محافظي البنك الإحتياطي الفيدرالي.

أفضل الأسهم الأمريكية للمضاربة اليومية

5-الناتج الإجمالي المحلي في اليابان على أساس ربع سنويالأربعاء 18 مايو الناتج الإجمالي المحلي على أساس ربع سنوي يعكس القيمة النقدية لجميع السلع والخدمات المنتجة في اليابان خلال ربع السنة المعطى مقارنةً بربع السنة السابق. يأخذ الحساب في الاعتبار الاستهلاك الخاص والإنفاق الحكومي وتكاليف جميع الشركات وصافي صادرات البلاد.

نمو الناتج الإجمالي المحلي يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على أسعار الين.

6-تصاريح البناء في الولايات المتحدةالأربعاء 18 مايو تصاريح البناء توضح عدد التصاريح لبناء منشآت جديدة صادرة عن الحكومة أو هيئة تنظيمية أخرى خلال الشهر المعطى مقارنةً بالشهر السابق.

يتم التنبؤ بالحالة المتوسطة الأجل للسوق العقاري بناءً على هذا المؤشر. قد يكون لنمو المؤشر تأثير إيجابي على أسعار الدولار.

7-التغيير في مخزون النفط الخام لإدارة معلومات الطاقة في الولايات المتحدةالأربعاء 18 مايو   جزء كبير من قصة التضخم هو أسعار الطاقة وسيهتم العديد من التجار عن كثب بكليهما إذا قام الاتحاد الأوروبي بتأجيل حظر النفط الروسي وإذا كانت إيران قادرة على إحراز أي تقدم في إحياء اتفاقها النووي  لذا يتم نشر مؤشر تغيير مخزونات النفط الخام لإدارة معلومات الطاقة أسبوعيًا لمعرفة عدد براميل النفط الخام التجاري الذي تحتفظ به الشركات الأمريكية.

8-مبيعات المنازل القائمة في الولايات المتحدةيوم الخميس 19 مايو مبيعات المنازل القائمة تُظهر مقدار مبيعات المساكن الثانوية للشهر المعطى. الصفقات المغلقة فقط تؤخذ في الاعتبار في التقرير.

يستخدم التقرير لتقييم سوق العقارات في الولايات المتحدة.

يمكن أن يكون لنمو المؤشر تأثير إيجابي على أسعار الدولار الأمريكي.

9-مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة على أساس شهرييوم الجمعة 20 مايو سيتم اصدار تقرير حول مبيعات التجزئة على أساس شهري التي توضح التغيرات في قيمة السلع المباعة في المملكة المتحدة خلال الشهر المعطى مقارنةً بالشهر السابق. حيث انه يستخدم الحساب بيانات معدلة موسميًا من تجار التجزئة البريطانيين.

يستخدم المؤشر في التنبؤ ووضع الميزانية وفي تطوير السياسة المالية والاقتصادية في المملكة المتحدة. يمكن أن يؤثر نمو مبيعات التجزئة على أسعار الجنيه البريطاني بشكل إيجابي.

محمد الساعد

كاتب دائم في عكاظ اليوم الاخباري يمتلك خبرة تزيد عن 20 عاما في الاخبار الاقتصادية و المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى