اخبار اليمنالاخبار

شاهد .. قامن بالبكاء على سمير غانم صباحاً ورقصن في المساء.. طلبوا من مصطفى شعبان رأيه في يسرا وليلى علوي فصدم دنيا وإيمي بما أعترف به !

انت الان تتابع خبر قامن بالبكاء على سمير غانم صباحاً ورقصن في المساء.. طلبوا من مصطفى شعبان رأيه في يسرا وليلى علوي فصدم دنيا وإيمي بما أعترف به ! والان مع التفاصيل

الرياض – روايدا بن عباس – 2022/05/20 الساعة 02:40 صباحاً | (عمار النجار)

حل الفنان مصطفى شعبان، مؤخراً ضيفا على الإعلامية أسما ابراهيم، التي تقدم برنامج حبر سري، على قناة القاهرة والناس.

وعبر الفنان مصطفى شعبان عن رأيه في ذهاب بعض الأشخاص إلى حفل زفاف بعد حضورهم عزاء الفنان الراحل سمير غانم.

وتحدث مصطفى شعبان خلال حواره مع الإعلامية أسما إبراهيم ببرنامج حبر سري المذاع على شاشة القاهرة والناس، قائلًا: هناك بعض الأشخاص لديهم المقدرة على توديع صديق في الصباح واحتفال بصديق آخر في الليل، لأن ذلك يُعد ارتقاء بالنفس ولا يقلل من قيمة الشخص.

وأضاف مصطفى شعبان، الأشخاص الذين يقومون بواجب العزاء مش ذاهب من أجل نفسه هو ذاهب علشان فقد شخص عزيز عليه، وفي نفس الأمر يكون في الفرح هو ذهب من أجل حبه الشخص ده، واحنا مش لازم نحكم على الناس دي لا أحد لديه الحكم في ذلك.

وكان قد أثار ظهور عدد من نجوم الفن بينهم يسرا وإلهام شاهين وليلى علوي في حفلي زفاف بالجونة والتجمع الخامس بعد مشاركتهن في تشييع جنازة النجم الكبير سمير غانم جدلا وانتقادات كبيرة بسبب التناقض الذي ظهر عليه النجوم من الحزن إلى الفرح والرقص خلال مشاركتهن في حفل الزفاف.

وعقب نشر صور وفيديوهات من حفل زفاف رجل الأعمال المصري علي جميل، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي، وطالت الانتقادات يسرا وإلهام شاهين وليلى علوي، لمشاركتهن في جنازة الفنان المصري الراحل سمير غانم صباحا، والرقص على أنغام عمرو دياب ليلا.

وشارك الفنان مصطفي شعبان بالمسلسل الرمضاني دايما عامر، وتدور أحداث مسلسل دايما عامر حول مشاكل التعليم في الفترة الأخيرة، بتجسيد النجم مصطفى شعبان خلال أحداث المسلسل عن الأستاذ عامر، أخصائي اجتماعي في إحدى المدارس؛ التي تكون مديرتها لبلبة، فيما يجسد الفنان نضال الشافعي دور مدرس كيمياء يدعى أكرم، يجسد الفنان صلاح عبدالله دور وكيل المدرسة.

مهند اليوسف

كاتب دائم في عكاظ اليوم الاخباري يمتلك خبرة تزيد عن 20 عاما في الاخبار الاقتصادية و المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى