أخبار مصريةالاخبار

رئيس الوزراء: تطوير منطقة السواقى بالفيوم تُلبى متطلبات التطوير الحضارى

احمد وائل عمر – القاهرة في الثلاثاء 6 سبتمبر 2022 11:28 صباحاً – خلال زيارته لمحافظة الفيوم، تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومرافقوه، أعمال تطوير منطقة السواقي بمدينة الفيوم. وأوضح الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم أن هذا المشروع يسير بخُطى متوازية مع تطوير مواقع الخدمات بالمدينة، في إطار المبادرة الرئاسية لتطوير عواصم المحافظات، وكذا الاستغلال الأمثل لكافة أصول ومقدرات الدولة، بما يعود بالنفع على مواطني المحافظة. وأكد رئيس الوزراء أهمية أعمال التطوير المُنفذة في منطقة السواقي، والتي تُلبي متطلبات التطوير الحضاري للمدينة والحفاظ على رونقها ونسقها المعماري، كما يحقق المشروع الاستفادة المثلى من هذا الموقع من خلال إقامة مشروعات تدر عائداً اقتصادياً وتوفر فرص عمل لشباب المحافظة.   وقام مدبولي بجولة في المنطقة، واستمع خلالها إلى شرح من اللواء علاء أبو دنيا، مدير عام الشركة الوطنية للمقاولات، التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، حول مراحل تنفيذ مشروع التطوير، حيث تمت الإشارة إلى أن أعمال تطوير المنطقة تشمل منطقة بازارات للحرف التراثية واليدوية، ومجموعة من المطاعم والكافيهات، ونصباً تذكارياً لشهداء الوطن، ومسرحاً رومانياً مكشوفاً، حيث سيكون الميدان متاحا لجميع المواطنين بالمجان، وذلك بهدف القضاء على مظاهر العشوائية والتشويش البصري والحركي، بجانب إقامة عدد من المنشآت الخدمية والمتنزهات، مع الحفاظ على الهوية البصرية. ولفت ممثل جهاز مشروعات الخدمة الوطنية إلى أن أعمال تطوير منطقة السواقي بمدينة الفيوم تشمل حوائط ساندة على بحر يوسف وتغيير بعض المرافق بالموقع، وقد تم الانتهاء من تنفيذ الأعمال، كما تم الاتفاق مع إحدى الشركات على إدارة وتشغيل المشروع، فضلا عن توقيع عقد اتفاق مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، بنظام حق الانتفاع، بمقابل عائد مادي شهري للمحافظة. من جانبه، أوضح الدكتور أحمد عواد، استشاري المشروع، أن هذا المشروع يشهد تنفيذ مناطق البحيرات الصناعية، وتوصيل خط مياه شرب جديد بمنطقة السواقي، بدلا من الخط القديم، إلى جانب تأهيل الحائط الساند لبحر يوسف بالمنطقة، بالإضافة إلى أعمال الطريق الموازي للبحر. محمد يوسفمتخصص فى مجال الكتابة وتحرير المقالات والترجمة من اللغتين الإنجليزية والفرنسية والعكس لمدة تزيد عن 8 سنوات – الترجمة الكاملة يدويًا دون الإعتماد على أي مواقع ترجمة. – الدقة في الترجمة وعدم وجود أخطاء – التدقيق النحوي واللغوي للنص المترجم – مراعاة أن يتناسب أسلوب اللغة مع الموضوع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى