الاخبار

العالم اليوم – رئيس الفيدرالي: لن نحطم الاقتصاد الأميركي للسيطرة على التضخم

انتم الان تتابعون خبر رئيس الفيدرالي: لن نحطم الاقتصاد الأميركي للسيطرة على التضخم من قسم اخبار العالم والان نترككم مع التفاصيل الكاملة

شهد محمد – ابوظبي في الخميس 1 ديسمبر 2022 06:22 صباحاً – قال رئيس الفيدرالي الأميركي جيروم باول، الأربعاء، إن المجلس “شدد سياسته النقدية للغاية” من خلال زياداته في معدلات الفائدة ولن يحاول تحطيم الاقتصاد بمزيد من الزيادات الحادة لمجرد السيطرة على التضخم بشكل أسرع.

وردا على سؤال، في معهد بروكينغز بواشنطن، من خبير اقتصادي في جيه.بي مورغان عما إذا كان سيتخذ نهج “الصدمة والرعب” فيما يتعلق بأسعار الفائدة، قال باول: “أعتقد أننا في وضع الشيء الصحيح الذي يجب فعله فيه هو التحرك بسرعة كبيرة مثلما فعلنا، والآن نبطئ ونصل إلى المكان الذي نعتقد أننا بحاجة إلى أن نكون فيه، وبالمناسبة، هناك قدر كبير من عدم اليقين حيال ذلك”.

وأوضح أن الاحتياطي الفيدرالي في موقف يسمح بتقليص وتيرة زيادات الفائدة في وقت قريب قد يكون الشهر المقبل، ومع ذلك، حذر باول من أن السياسة النقدية من المرجح أن تظل مقيدة لفترة من الوقت، لحين ظهور إشارات واضحة على تباطؤ التضخم.

كما حذر من أن المعركة لمحاربة التضخم لم تقترب من نهايتها بعد، وأن هناك أسئلة أساسية لا تزال بلا إجابة، من بينها المستوى الذي سيتطلب الأمر رفع أسعار الفائدة إليه في النهاية ومدة استمرار ذلك.

وقال باول “على الرغم من بعض التطورات الواعدة، ما زال أمامنا طريق طويل لاستعادة استقرار الأسعار”.

وأشار إلى أن تحركات السياسة مثل رفع الفائدة وتقليص حيازة السندات الفيدرالية تستغرق وقتاً لتظهر آثارها في الاقتصاد، وبالتالي، من المنطقي أن نخفض وتيرة رفع الفائدة مع اقترابنا من المستوى اللازم للسيطرة على التضخم، قد يأتي وقت تعديل وتيرة زيادة الفائدة في اجتماع ديسمبر”. 

وقال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إن خفض أسعار الفائدة ليس بالشيء الذي سيعمد إليه المجلس قريبا، مضيفا أنه لم يكن يتوقع أحد أن ترتفع أسعار الفائدة على هذا النحو أو يبلغ التضخم مداه هذا.

وتتوقع الأطراف المشاركة في السوق الآن بنسبة كبيرة أن يرفه الفيدرالي معدل الفائدة 50 نقطة أساس في اجتماعه المقبل في ديسمبر، بعد أن أقر 4 زيادات متتالية بمقدار 75 نقطة أساس. 

وول ستريت ترحب

رحبت وول ستريت بتصريحات رئيس الفيدرالي الأميركي، لتنهي جلسة الأربعاء على ارتفاع حاد، إذ ارتفع المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بمقدار 121.18 نقطة أو 3.06 بالمئة ليغلق عند 4078.81 نقطة، في حين ارتفع مؤشر ناسداك المجمع 484.62 نقطة أو 4.41 بالمئة إلى 11468.40 نقطة. وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 716.21 نقطة أو 2.12 بالمئة إلى 34568.74 نقطة.

المعدن الأصفر يزداد بريقا

كما تفاعل المعدن الأصفر مع تصريحات باول، لتقفز أسعار الذهب إلى أعلى مستوى في أسبوعين في المعاملات الآسيوية المبكرة الخميس.

وبحلول الساعة 0039 بتوقيت غرينتش ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.4 بالمئة إلى 1775.77 دولار للأونصة بعد ملامسة أعلى مستوى منذ 16 نوفمبر.

وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1.7 بالمئة إلى 1788.90 دولار للأونصة.

يذكر أن أسعار الفائدة الأقل تزيد من جاذبية المعدن النفيس وتخفض تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب الذي لا يدر فائدة. وأنهى الذهب معاملات نوفمبر مرتفعا بأكثر من ثمانية بالمئة وهو أعلى معدل زيادة شهري منذ يوليو 2020.

نرجو ان نكون قد وفقنا في نقل التفاصيل الكاملة الخاصة بخبر رئيس الفيدرالي: لن نحطم الاقتصاد الأميركي للسيطرة على التضخم .. في رعاية الله وحفظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى