الاخبار

وزير المالية الفلسطيني: الخصومات الإسرائيلية بلغت 42% من عجز الموازنة

العالم العربي

انسخ الرابط

0 0 0

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/img/07e5/05/18/1049051662_0:260:3072:1988_1200x675_80_0_0_6dd69efcd67f0d72dfd3d501c138fec5.jpg

عربي – أخبار وآراء وراديو Sputnik

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/i/logo.png

https://arabic.sputniknews.com/arab_world/202111171050731495-%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B5%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D9%84%D8%BA%D8%AA-42–%D9%85%D9%86-%D8%B9%D8%AC%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B2%D9%86%D8%A9/

صرح وزير المالية الفلسطيني، شكري بشارة، اليوم الأربعاء، بأن الخصومات الإسرائيلية بلغت 42 % من عجز الموازنة الفلسطينية.

رام الله- سبوتنيك. جاء ذلك خلال استعراض بشارة للتقرير المالي خلال مؤتمر المانحين في اجتماع لجنة تنسيق المساعدات الدولية للشعب الفلسطيني الذي بدأت أعماله في العاصمة النرويجية أوسلو.

وأوضح الوزير الفلسطيني: “إن قيمة الخصومات والاقتطاعات الإسرائيلية من أموال المقاصة المستحقة للسلطة الفلسطينية، ومماطلة الاحتلال في تسوية الملفات المالية تجاوزت 1.4 مليار دولار منذ بداية العام 2021”.

وبحسب بشارة فقد بلغت الخصومات الإسرائيلية  42% من عجز الموازنة والتي وصلت إلى 400 مليون دولار، وقدر بشارة عجز الموازنة الفلسطينية حتى نهاية العام الجاري بـ960 مليون دولار، حيث يمكن أن تنخفض إلى 560 مليون دولار في حال أفرجت إسرائيل عن أموال المقاصة.

وأبلغ بشارة المانحين أن الحكومة الفلسطينية لن تكون قادرة على الوفاء بالتزاماتها كاملة في حال استمرت الحكومة الإسرائيلية في عدم تحويل الخصومات المتراكمة، خلال أيام.

وفي وقت سابق، قضت محكمة عسكرية إسرائيلية، اليوم الأربعاء، بسجن عاملة الإغاثة الإسبانية جوانا رشماوي 13 شهرا، بعد إدانتها بتمويل منظمة فلسطينية مسلحة بشكل غير قانوني، فيما كشف محاميها أفيغدور فيلدمان، عن تأييد المحكمة العسكرية الإسرائيلية للحكم الذي طلبه المدعون كجزء من اتفاق الإقرار بالذنب الأسبوع الماضي، كما أمرتها بدفع غرامة 50 ألف شيكل (16 ألف دولار).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى