أخبار مصريةالاخبار

وزيرة الهجرة: التواصل مع الجاليات فى الدول الإفريقية أولوية الفترة المقبلة

جدة – نرمين السيد – جاء ذلك خلال لقاء وزيرة الهجرة بالسفير وائل عطية، سفير مصر الجديد فى كينيا، والمقرر توجهه لتسلم مهام منصبه خلال الفترة المقبلة، فى إطار تدعيم التواصل مع الجاليات المصرية بالخارج، بالتعاون والتنسيق مع وزارة الخارجية، والاستفادة من قوى مصر الناعمة والجاليات المصرية بالخارج وتلبية طلباتهم، بحسب بيان اليوم الجمعة لوزارة الهجرة. وأوضحت الوزيرة، خلال اللقاء، أن كينيا أحد أهم الدول الإفريقية موقعًا ومكانة، مشيرة إلى أن الجالية المصرية فى كينيا لها دور بارز وإسهامات كبيرة، رغم محدودية عددها، ومن بين ذلك على سبيل المثال دور المستشفى القبطى فى كينيا، والذى يقدم خدماته للأشقاء بكفاءة واقتدار. وتناولت السفيرة سها جندى عددًا من المبادرات التى تحرص عليها وزارة الهجرة، ومن بينها مبادرة “مصر بداية الطريق”؛ لتكريم القادة الأفارقة الذين تلقوا تعليمهم فى مصر وتولوا مناصب فى بلادهم، للتأكيد على أن بلادنا لا تنسى من تعلموا فيها، وأن الوزارة تسعى لبلورة خطة للعمل والتحرك فى قارتنا التى تمثل جزءًا مهمًا من انتماءنا لها وتشكيل هويتنا المتميزة. وتناولت السفيرة سها جندى، سبل تعزيز مبادرة “صوت مصر فى إفريقيا” التى تستهدف تحسين الاحتفاء بالنماذج الناجحة من المصريين بالدول الأفريقية وكيفية التعاون معهم والاستفادة من خبراتهم ومعرفتهم بالاحتياجات الأفريقية على أرض الواقع، لفتح مجالات تعاون للدولة المصرية بالقارة السمراء، تماشيا مع توجه الدولة واهتمام القيادة السياسية بأفريقيا، مشيرة لمساهماتهم الفعالة فى “مصر تستطيع بالصناعة” لمناقشة سبل تعزيز التعاون وتشجيع المشروعات الاستثمارية والصغيرة والمتوسطة وغيرها من الملفات ذات الاهتمام التى تتوافق مع أجندة إفريقيا 2063. واستعرضت وزيرة الهجرة خطط تعريف المصريين بالخارج بالمحفزات التى تعمل على إتاحتها للمصريين بالخارج خلال الفترة المقبلة، واعتزام الوزارة إطلاق تطبيق خاص للمصريين فى الخارج، لتعريفهم بالتيسيرات والمزايا التى تتيحها وزارات ومؤسسات الدولة المصرية، لافتة إلى أهمية الترويج لتلك الفرص بين المصريين فى أنحاء القارة السمراء. وأكدت السفيرة سها جندى التواصل الدائم والمستمر مع وزارة التربية والتعليم، ما أثمر عن إقرار نظام امتحانات التيرمين لأبنائنا فى الخارج، حرصًا على مستقبلهم، مشيدة بدور دعاة وبعثات الأزهر فى مختلف الدول، والذين يمثلون نموذجا مشرفا للقوة الناعمة المصرية ويتحدثون بمختلف اللغات ومنها السواحيلى، مؤكدة أهمية التنسيق مع سفاراتنا بالخارج للوصول إلى أهم رموز الجالية المصرية فى كل دولة وربطهم بالمصريين فى مختلف الدول الأفريقية. كما أكدت السفيرة سها جندى أن كينيا من الدول التى يمكن تعزيز مجالات التعاون فى العديد من الآفاق التى تشهد فرص نمو مستقبلى كبير، وتمثل فرصة جيدة للاستثمارات المصرية فى مجالات الصحة والتعليم والمشروعات الصغيرة، والانطلاق فى هذه البيئة المواتية لتحقيق العديد من المكاسب المشتركة والتوسع فى الصناعات الخضراء، وذلك فى ظل تحضيرات مصر لاستضافة الدورة السابعة والعشرين من مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP27). ورحبت السفيرة سها جندى بالتعاون مع السفير المصرى بكينيا لبحث أوجه التعاون مع الجالية المصرية هناك والوقوف على أبرز احتياجاتهم ومشاكلهم والتنسيق حال وجود شكاوى لهم، بجانب بحث أوضاع الطلبة المصريين الدارسين فى كينيا، والتنسيق بشأن عقد اجتماعات عن بعد مع الجالية والطلاب المصريين هناك، فى إطار مبادرة “ساعة مع الوزيرة”. وفى السياق ذاته، أوضح السفير وائل عطية، أن هناك فرص كبيرة لتعزيز التعاون والتجارة البينية بين مصر وكينيا، وكذلك التعاون الاقتصادى والصحى مع كينيا، مع انتشار التطبيقات الذكية ووسائل التحول الرقمى، بجانب فرص تنشيط حركة الطيران والسياحة بين مصر وكينيا، وآليات فتح الأسواق الكينية أمام الدواء المصرى، والتعاون فى ملفات الصحة وتدريب العمالة الكينية والتعليم، وتعظيم الاستثمارات المصرية فى كينيا فى عدد من المجالات. وأكد عطية، قبل استلام مهامه، أن هناك العديد من المجالات التى يمكن الاستفادة منها بين البلدين، ومن بينها تنشيط حركة الطيران والسياحة بمختلفة أنواعها خاصة السياحة الشرائية والدينية والعلاجية من خلال التسويق والترويج الجيد وتقديم عروض وباقات جاذبة للسائح الكينى، وإمكانية تصدير الدواء المصرى إلى كينيا وباقى الدول الأفريقية بكثافة وإرسال الأطباء والصيادلة المصريين للاستفادة من خبراتهم، بجانب التعاون لتدريب العمالة الكينية على شئون الضيافة وأعمال الفندقة والمهن السياحية، والتعاون مع الجانب الكينى فى مجال الاتصالات والكهرباء والطاقة، وزيادة التبادل التجارى والتعاون فى مجال التعليم.عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر وزيرة الهجرة: التواصل مع الجاليات فى الدول الإفريقية أولوية الفترة المقبلة على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد. كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي. محمد يوسفمتخصص فى مجال الكتابة وتحرير المقالات والترجمة من اللغتين الإنجليزية والفرنسية والعكس لمدة تزيد عن 8 سنوات – الترجمة الكاملة يدويًا دون الإعتماد على أي مواقع ترجمة. – الدقة في الترجمة وعدم وجود أخطاء – التدقيق النحوي واللغوي للنص المترجم – مراعاة أن يتناسب أسلوب اللغة مع الموضوع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى