الاخبار

هيئتا التنسيق السورية والروسية: من الضروري خلق ظروف لائقة لعودة اللاجئين السوريين إلى منازلهم

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/img/07e5/01/1c/1047940276_0:0:3072:1729_1200x675_80_0_0_f62dc46d7b4fe4757ac1bad98a5746a9.jpg

عربي – أخبار وآراء وراديو Sputnik

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/i/logo.png

https://arabic.sputniknews.com/russia/202111171050727887-%D9%87%D9%8A%D8%A6%D8%AA%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B3%D9%8A%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B6%D8%B1%D9%88%D8%B1%D9%8A-%D8%AE%D9%84%D9%82-%D8%B8%D8%B1%D9%88%D9%81-%D9%84%D8%A7%D8%A6%D9%82%D8%A9-%D9%84%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%AC%D8%A6%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B2%D9%84%D9%87%D9%85/

استضافت دمشق يوم أمس الثلاثاء، 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 اجتماعاً مشتركاً دورياً لمقر التنسيق بين الإدارات الروسية والسورية لمساعدة المواطنين السوريين في العودة الآمنة إلى وطنهم بمشاركة ممثلين عن هيئات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الدولية.

ناقش جميع الأطراف في مقر التنسيق المشترك بين الوكالات تنفيذ المبادرات الروسية السورية المشتركة لتسهيل عودة اللاجئين إلى سوريا، وكذلك خطوات أخرى للمساعدة في استعادة الحياة السلمية في البلاد.

وتم التأكيد خلال الاجتماع على أن عودة اللاجئين والنازحين السوريين إلى ديارهم تظل أولوية وطنية للقيادة السورية، من أجل تنشيط هذه العملية، تبذل الحكومة السورية قصارى جهدها لاستعادة حياة سلمية كاملة في البلاد.

وفي إطار الاتفاقيات التي تم التوصل إليها، يقدم الجانب الروسي مساعدة شاملة للجانب السوري في حل المشاكل الإنسانية الملحة.

بفضل العمل الفعال لمقر التنسيق المشترك، الذي تم تأسيسه على أساس المبادئ الأساسية للأمم المتحدة، عاد 2326114 مواطنًا سوريًا إلى ديارهم حتى الآن، منهم 1373814 من النازحين داخليًا و952300 لاجئ من الخارج.

وجاء في البيان: “نؤكد أنه في عام 2022 سيستمر العمل على إعادة تأهيل الأطفال السوريين المتضررين من الأعمال العدائية، واستضافة جيل الشباب من جميع محافظات سوريا. من المخطط تنظيم وتنفيذ برامج ثقافية وتعليمية متنوعة للأطفال السوريين”.

وتابع: “تم تنفيذ أكثر من ثلاثة آلاف عمل إنساني، تم خلالها توزيع أكثر من خمسة آلاف ومائتي طن من المواد الغذائية والأدوية والمستلزمات الأساسية على سكان سوريا. قدم الأطباء الروس المساعدة الطبية لأكثر من 132 ألفًا من سكان البلاد، وقام خبراء الألغام بتطهير 6080 هكتارًا من المتفجرات و273 كيلومترًا من الطرق وأكثر من 12 كيلومترًا من السكك الحديدية و3112 مبنى ومنشأة. تم العثور على أكثر من 43 ألف مادة متفجرة وتم إبطال مفعولها”.

وختم البيان: “لا تزال هناك العديد من المشاكل التي لم يتم حلها في سوريا، ولكن من أجل حلها المبكر، من الضروري تعزيز جهود المجتمع الدولي بأسره في تزويد الشعب السوري بالمساعدات الإنسانية ومساعدة الحكومة الشرعية في البلاد على خلق ظروف لائقة لعودة اللاجئين السوريين إلى منازلهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى