الاخبار

هل هذا رد شيخ الأزهر على إساءة زكريا بطرس للنبي محمد؟… فيديو

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/img/103688/43/1036884330_0:302:3000:1990_1200x675_80_0_0_eee7e63b8690f7814427fdb2afbdb8b3.jpg

عربي – أخبار وآراء وراديو Sputnik

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/i/logo.png

https://arabic.sputniknews.com/arab_world/202111181050743677-%D9%87%D9%84-%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D8%B1%D8%AF-%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B2%D9%87%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A5%D8%B3%D8%A7%D8%A1%D8%A9-%D8%B2%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D8%A8%D8%B7%D8%B1%D8%B3-%D9%84%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%8A-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%D8%9F-%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88/

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا لشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب وكأنه رد منه على إساءات زكريا بطرس للنبي محمد.

ووفقا للمقطع الذي لا يزيد على 20 ثانية، فإن أدلة كثيرة أكدت أنه ليس ردا على زكريا بطرس، وإنما هو جزء من خطاب عام لشيخ الأزهر في إحدى المناسبات.

ومن هذه الأدلة ظهور عبارة “المولد النبوي الشريف” في خلفية الفيديو، والذي أكد أنه مقتطع من حديث أكبر.

ومنها كذلك ورود هذه الدقائق داخل فيديو منشور لكلمة شيخ الأزهر في احتفال المولد النبوي الشريف، والذي تم نشره في الـ 28 من أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي 2020.

ومن الأدلة أيضا أنه لم يصدر عن شيخ الأزهر أي بيان رسمي يؤكد أنه قام بالرد على زكريا بطرس بعد إساءاته التي أثارت جدلا كبيرا خلال الفترة الماضية.

وفي المقطع المقصود يظهر شيخ الأزهر أحمد الطيب وهو يقول “لا تبتئسوا مما حدث ومما سيحدث”.

وكان مقطعا مصورا لزكريا بطرس يهاجم فيه الدين الإسلامي والنبي محمد، قد أثار جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي الفترة الأخيرة، وخرجت ردود كثيرة عليه من دعاة مسلمين.

وقد أصدرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، المصرية، بيانا أكدت فيه أن الكاهن السابق زكريا بطرس انقطعت صلته بالكنيسة منذ أكثر من 18 عاما، لافتة إلى رفضها أساليب “الإساءة والتجريح”، وأنها “لا تتوافق مع الروح المسيحية الحقة”.

وشددت الكنيسة على احتفاظها بمحبتها للمسلمين، قائلة: “نحن نحفظ محبتنا واحترامنا الكامل لكل إخوتنا المسلمين”، مؤكدة أن “زكريا بطرس كان كاهنًا في مصر وتم نقله بين عدة كنائس، وقدم تعليمًا لا يتوافق مع العقيدة الأرثوذكسية لذلك تم وقفه لمدة، ثم اعتذر عنه وتم نقله لأستراليا ثم المملكة المتحدة حيث علم تعليمًا غير أرثوذكسي أيضًا، واجتهدت الكنيسة في كل هذه المراحل لتقويم فكره”.

** تابع المزيد من أخبار مصر الآن على سبوتنيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى