أسعار النفطأمريكاأوبكاقتصادالأزمة الأوكرانيةالإدارة الأمريكيةالاخبارالحكومة السعوديةالسعوديةجو بايدنروسيا

مسؤول أمريكي يوضح لـCNN تأثير قرار أوبك+ بزيادة إنتاج النفط على الأسعار

(CNN)– ذكر عاموس هوشستين، كبير مستشاري البيت الأبيض لأمن الطاقة، يوم الأربعاء، أن قرار منظمة أوبك + بزيادة إنتاج النفط بشكل طفيف بمقدار 100 ألف برميل يوميا بعد زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المملكة العربية السعودية الشهر الماضي “لن يؤثر بشكل كبير على الأسعار بالنسبة للأمريكيين”. وقال هوشستين، ردا على سؤال لجيم سيوتو مذيع برنامج CNN Newsroom، عما إذا كان لهذه الخطوة تأثير كبير: “حسنا، لا”. وكان عاموس هوشستين قد صرح في مقابلة سابقة مع شبكة CNN في 19 يوليو/ تموز بأنه “واثق تماما من أن أوبك+ ستتحرك لزيادة إنتاج النفط نتيجة لمحادثات الرئيس (جو بايدن)”. وأعرب مسؤولون أمريكيون كبار آخرون، بمن فيهم منسق الاتصالات الاستراتيجية في البيت الأبيض، جون كيربي، عن تفاؤل مماثل، وقال لشبكة MSNBC الشهر الماضي: “لم تكن هناك إعلانات مخططة أو متوقعة نتيجة لهذه الزيارة لكن كما سمعتم الرئيس يقول بعد اجتماعه مع ولي العهد والمسؤولين السعوديين، فإنه يشعر بالتفاؤل أنه في غضون أسبوعين أو 3 أسابيع، قد تكون هناك بعض الإعلانات المستقبلية عن إنتاج نفط إضافي من المنطقة … إنه قرار أوبك. إنه ليس مجرد شيء يفعله السعوديون من جانب واحد، هناك اجتماع أوبك هنا في غضون أسبوعين، ونتطلع إلى رؤية ما سيخرجون به “. لكن عاموس هوشستين قال، يوم الأربعاء، إن أوبك+ “تحركت خطوة في الاتجاه الصحيح”، وأضاف: “لا ينصب تركيزنا الرئيسي على عدد البراميل، بل ينصب تركيزنا الرئيسي على خفض الأسعار، هذا ما يقوله لنا الرئيس (بايدن)، وأعتقد أننا في وضع لائق، وسنواصل العمل على خفضه”. وردا على سؤال عما إذا كان بايدن يشعر بخيبة أمل لأن الزيادة التي أقرتها أوبك+ لم تكن أكبر، رفض هوشستين التعليق. وقال: “ما نركز عليه هو إبقاء الأسعار منخفضة، أردنا أن نرى بعض الزيادات في الإنتاج قبل أن نعلن عن الرحلة، لقد رأينا ذلك، زيادة كبيرة في شهري يوليو/ تموز وأغسطس/ آب هذه زيادة أصغر، لكنها زيادة مع ذلك، لكنني أعتقد أننا نركز أكثر على المحصلة النهائية وهذا يقلل من سعر النفط في السوق”. وأشار إلى أن يوم الأربعاء، هو اليوم الـ50 على التوالي من انخفاض أسعار الوقود، مشيرا إلى أن المتوسط الآن أقل من 4 دولارات للغالون “لمعظم الأمريكيين”. وذكر: “هذا رائع للغاية ويتبع بعض الخطوات التي اتخذناها لمحاولة تحقيق الاستقرار في أسواق النفط والبنزين، وخفض هذه الأسعار، ويجب أن أخبرك، أن الرئيس لا يشعر وكأنه في حالة هبوط كافي لذلك سنواصل العمل “. بعد أن تعرضت لضغوط من سيوتو بشأن ما إذا كان يجب على المستهلكين الاستعداد لاحتمال ارتفاع الأسعار في الخريف ، رفض عاموس هوشستين الرد، لكنه اقترح أن تضع أوروبا حدا أقصى لكمية النفط الروسي الذي يتم استيراده، والذي قال إنه “سيسمح للأسواق مواصلة العمل بطريقة مستقرة، ولكن تأكد من أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لديه دولارات أقل لتنفيذ حربه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى