الاخبار

ما سر ظهور يدي الملكة إليزابيث باللون البنفسجي… صور

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/img/07e4/09/15/1046597958_0:320:3072:2048_1200x675_80_0_0_04f74149f6e9d6067125b8380045b3e1.jpg

عربي – أخبار وآراء وراديو Sputnik

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/i/logo.png

https://arabic.sputniknews.com/world/202111181050734553-%D9%85%D8%A7-%D8%B3%D8%B1-%D8%B8%D9%87%D9%88%D8%B1-%D9%8A%D8%AF%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83%D8%A9-%D8%A5%D9%84%D9%8A%D8%B2%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%AB-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%86%D9%81%D8%B3%D8%AC%D9%8A-%D8%B5%D9%88%D8%B1/

طمأنت الملكة إليزابيث شعبها على صحتها، بعدما ظهرت علنا لأول مرة منذ خروجها من المستشفى الشهر الماضي، حيث وقفت مبتسمة ودون مساعدة من أحد، لكن يديها ظهرتا بلون غريب.

وقال موقع “مترو” البريطاني إن يدي الملكة ظهرتا باللون البنفسجي، ما أثار جدلا حول صحة الملكة البالغة من العمر 95 عاما.

وظهرت يدا إليزابيث في الصور التي نشرها قصر باكنغهام، باللون البنفسجي، إلا أن يد الجنرال السير كارتر الذي ظهر مع الملكة في نفس الصورة ظهرت باللون ذاته.

ورجح الموقع أن يكون هذا اللون الغريب مجرد تأثير الإضاءة في الغرفة، بينما يمكن أن يكون الجلد البنفسجي علامة على ضعف الدورة الدموية.

يشار كذلك إلى أن برودة الطقس يمكنها أن تسبب الظاهرة ذاتها، حيث تضيق الأوعية الدموية والشرايين، مما يحد بدوره من تدفق الدم ويقلل من وصول الأكسجين إلى القلب.

من جانبه، صرح الدكتور جاي فيرما، من مركز شكسبير الطبي، قائلا: “قد تكون تلك الظاهرة مجرد أيدي باردة بشدة، حيث يرجع اللون البنفسجي إلى الدم غير المحمل بكمية كافية من الأكسجين”.

وقالت خدمات الصحة البريطانية إن هذه الظاهرة شائعة ولا تسبب عادةً مشاكل خطيرة، حيث يمكن علاجها فقط باستعادة الدفء للجسم وعادة ما تختفي بعد بضع دقائق أو ساعات.

وبحسب الدكتور جوزيبي أراغونا، فإن هناك العديد من التفسيرات الطبية للون البنفسجي الداكن على جلد الملكة، من بينها ضعف الدورة الدموية، أو رقة الجلد، أو الكدمات، أو تسرب الدم إلى الأنسجة الموجودة تحت الجلد.

وتابع أراغونا قائلا: “من المعروف أن ازرقة الجلد يمكن أن تتطور بشكل أسرع إذا كان الشخص قد عانى من مشكلة صحية بسيطة، لذلك قد يكون هذا مرتبطا بإصابتها الأخيرة”.

يذكر أن الملكة إليزابيث كانت قد حضرت قداس يوم الذكرى في نصب سانوتاف التذكاري في لندن يوم الأحد الماضي في أول مشاركة شخصية لها منذ أن نصحها الأطباء بالراحة بعد أن قضت ليلة في المستشفى الشهر الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى