الاخبار

لافروف: يمكن تقديم مفهوم جديد لسياسة روسيا الخارجية بداية عام 2022…فيديو

روسيا

انسخ الرابط

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/img/07e5/0b/12/1050743505_0:0:2988:1680_1200x675_80_0_0_e814000bb0e4d203cf13c56c431881a9.jpg

عربي – أخبار وآراء وراديو Sputnik

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/i/logo.png

https://arabic.sputniknews.com/russia/202111181050743554-%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%B1%D9%88%D9%81-%D9%8A%D9%85%D9%83%D9%86-%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%8A%D9%85-%D9%85%D9%81%D9%87%D9%88%D9%85-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF-%D9%84%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%B9%D8%A7%D9%85-2022/

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إنه “من الممكن تقديم مفهوم جديد لسياسة روسيا الخارجية في بداية عام 2022”.

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الخميس، أن: “هناك احتمالا لصراع كبير يتراكم في العلاقات بين روسيا والغرب”.

وقال لافروف للصحفيين عقب نتائج الاجتماع الموسعة لوزارة الخارجية الروسية بمشاركة الرئيس فلاديمير بوتين: “تحدثنا بالطبع، عن علاقاتنا مع الدول الغربية، حيث تتراكم إمكانات صراع شديدة، وذلك أساسا لأن الغرب بشكل قاطع لا يريد إدارة الأعمال التجارية على أساس المساواة والمنفعة المتبادلة، ولا يريد السعي لتحقيق توازن في المصالح، يريد أن يروج حصريا لرؤيته الخاصة لحل مشكلة معينة”.

 وأشار لافروف، أن: “محاولات الغرب لفرض رؤيته للنظام على بقية العالم لا طائل منها”.

ونوه لافروف إلى أن: “على واشنطن أن تعي أن كييف تنتظر استفزازا ضد موسكو يستلزم ردا روسيا حتميا”.

وقال لافروف أمام أعضاء الدبلوماسية الروسية: “هؤلاء الأشخاص الراشدون لا يمكن إلا أن يفهموا أن غالبية الأشخاص في المناصب العليا في أوكرانيا ينتظرون قيام الغرب باستفزاز يستلزم ردًا منا، ويجب على العواصم الغربية أن تفهم هذا، وفي مقدمتها واشنطن، لأنه بدون واشنطن لن يقول أحد كلمة ولن يحرك ساكنا”.

وأضاف لافروف: “كل تلك التصريحات غير المسؤولة لوزير الدفاع الأميركي عندما زار كييف وتعهد بدخول أوكرانيا حلف الناتو، وتصريحات زميله وزير الدفاع البريطاني بشأن بناء بريطانيا قواعد عسكرية بحرية في بحر أزوف، وإرسال قوات خاصة قوامها 600 عنصرا لحماية أوكرانيا من العدوانية الروسية، من ناحية يبدو أنهم أناس جادون، ومن ناحية أخرى أمر مضحك، ومن ناحية ثالثة أمر خطير”.

وقال لافروف للصحفيين: “ماذا يفعل الغرب، إنه يجتمع في دوائر ضيقة، ويأخذ قضية على جدول أعمال الأمم المتحدة، لكنه يناقشها ويضع هذه القواعد بالذات دون أي نقاش”.

وأضاف: “كما تعلمون، الحقيقة لا تولد من دون نزاع، وبالتالي فإن محاولات اختلاق هذه القواعد، ومن ثم نقلها كمعيار إلى الآخرين، بالطبع، لا طائل من ورائها”.

وأكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، أن: “روسيا، بصفتها عضوا دائما في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، تعتزم مواصلة الدفاع بحزم عن المبادئ الأساسية المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة؛ مشيرا إلى أن فكرة عقد قمة لأعضاء مجلس الأمن الدولي يجري متابعتها”.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين متحدثًا في اجتماع موسع لأعضاء وزارة الخارجية الروسية: “إن روسيا تؤيد عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، والتسوية العادلة للنزاعات تحت رعاية الأمم المتحدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى