الاخبار

«كوبري النعمان».. هل أضحى فخاً للعابرين؟

arrow-right arrow-left

طريق كوبري النعمان يحتاج لوسائل سلامة للحد من الاصطدام بالحاجز الوسطي. (تصوير: خالد آل مريّح)

حمل مواطنون بشدة على الجهة المعنية بخميس مشيط لعدم وضعها وسائل سلامة تحد من صدام المركبات على طريق النعمان، وقالوا إن الجهة المختصة وضعت جزءا من السياج على الجسر في طريق يشهد عبور مئات المركبات يوميا خصوصاً في فترات المساء. وقال محمد الشهراني وعبدالله سليمان وسعيد الشهري لـ«عكاظ»: ننتظر تدخل الجهة المختصة للعمل على سلامة قائدي المركبات ومركباتهم من خطر الاصطدام في الحاجز الإسمنتي الوسطي، الذي تم وضعه بشكل مؤقت وكان من الأولى في حينه أن يتم وضع وسائل سلامة ولوحات تحذيرية لكي يكون قائدو المركبات في مأمن من المخاطر المحتملة، ويُفترض مسبقاً أن يتم استكمال الكوبري بمسار آخر لإنهاء معاناة السنين، وضمان انسيابية حركة السير الكبيرة التي تتجه من وإلى قاعدة الملك خالد الجوية وعدة مخططات سكنية. وأضاف المتحدثون: هذا الجزء من الطريق ضيّق، وعلى الجهة المختصة تحقيق المطالب وإنهاء الخطر بوضع وسائل سلامة قبل أن يتضرر الأبرياء.

يشار إلى أن محافظ خميس مشيط خالد بن مشيط، ورئيس البلدية المهندس محمد الحويطي، ومدير شعبة المرور المكلف محمد البسامي وقفوا في وقت سابق على أوضاع كوبري النعمان، وتم الاتفاق على تكليف مكتب استشاري لدراسة حلول مؤقتة تنفذها البلدية، كما وجّه المحافظ بحلول عاجلة لتوسعة الكوبري.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى