أمريكاأوكرانيااقتصادالأزمة الأوكرانيةالاخبارتغريداتجو بايدنروسيافلاديمير بوتين

قفزة الروبل الجديدة وخطاب بايدن يثيران تفاعلا.. ومغردون: من يستنزف الآخر؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، الأزمة الأوكرانية ملقين الضوء على ارتفاع سعر الروبل مجددا بتداولات الأربعاء بعد التراجع الطفيف بنهاية الأسبوع الماضي أمام الدولار.

بايدن يقرأ ويصرخ بشكل هستيري ” هذه امريكا .. لا يعقل أن يكون هناك طابور طويل من المواطنين للحصول على طعام يسير …” أخي العزيز جو بايدن: تغضب وتصرخ على سوء الأوضاع اذا كان الرئيس غيرك، أما اليوم فأنت غاضب وتصرخ على نفسك وعلى سوء فريقك في الحكم كن هادئا جو وسيصبح كل شئ كما ينبغي https://t.co/BcGM6x5Tf6

وأغلق سعر صرف الروبل الروسي، الأربعاء، عند 66.75 روبلا للدولار الواحد بعد انخفاضه نهاية الأسبوع الماضي.

من يستنزف الآخر هو بوتين لأن خلال 75 يوم فقط حتى اليوم خسرت أمريكا ثلث من مخزونها الاستراتيجي العسكري غير المليارات في حرب بالوكالة! وبوتين كسب حتى الان اقتصادياً بارتفاع الروبل مقابل الدولار وأجبر الغرب بشراء النفط والغاز بعملته.. *الخلاصة: من هو الأذكى الآن؟؟ 6️⃣

وتناول نشطاء خطاب الرئيس الأمريكي، جو بايدن الذي القى فيه الضوء على أن بلاده “تقاتل على جبهتين”، في الداخل والخارج، حيث تواجه التضخم المحلي المرتفع، بينما تدعم أوكرانيا في حربها ضد روسيا.

قال رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي إن برلين بدأت بالفعل في دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل. ووفقا له ، تعتزم شركة الغاز الألمانية VNG تحويل اليورو إلى مصرف غاز بروم لتحويلها إلى روبل والدفع اللاحق للوقود.. لم يقل أحد قط ما إذا كانت مدفوعات الروبل تنتهك العقوبات.

في خطاب ألقاه في مزرعة بولاية إلينوي وحضره عدد من المزارعين والمسؤولين، بحسب بيان للبيت الأبيض: “في الوقت الحالي، تقاتل أمريكا على جبهتين، في الداخل، يتعلق الأمر بالتضخم وارتفاع الأسعار، وفي الخارج تساعد الأوكرانيين في الدفاع عن ديمقراطيتهم، وإطعام أولئك الذين تُركوا جائعين في جميع أنحاء العالم بسبب الفظائع الروسية”.

مهند اليوسف

كاتب دائم في عكاظ اليوم الاخباري يمتلك خبرة تزيد عن 20 عاما في الاخبار الاقتصادية و المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى