الاخبار

صحيفة إسرائيلية: “حزب الله” بريء من محاولة اغتيال عميل للموساد في كولومبيا وهذا هو الفاعل الحقيقي

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/i/logo-itemprop.png

عربي – أخبار وآراء وراديو Sputnik

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/i/logo.png

https://arabic.sputniknews.com/world/202111171050732952-%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%AD%D8%B2%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%A1-%D9%85%D9%86-%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%88%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D8%BA%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%84-%D8%B9%D9%85%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D8%A7%D8%AF-%D9%88%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D9%87%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B9%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D9%8A/

نفت صحيفة عبرية، اليوم الأربعاء، أن يكون “حزب الله” اللبناني متورطا في محاولة اغتيال رجل مخابرات إسرائيلي سابق في كولومبيا، قائلة إن معلومات حصلت عليها تفيد بأن “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني هو من يقف خلف محاولة الاغتيال.

وأمس الثلاثاء، ذكرت صحيفة El Tempo الكولومبية في تقرير نقلته صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية أن عناصر”حزب الله” كانوا يتابعون رجال أعمال إسرائيليين وأمريكيين في بوغوتا، وأنهم خططوا لاغتيال ضابط سابق في المخابرات الإسرائيلية الخارجية (الموساد).

ونقلت الصحيفة عن وزير الدفاع الكولومبي دييغو مولانو أن اثنين من عناصر “حزب الله”، يبدو أنهما متورطان في المراقبة، اعتقلا في البلاد قبل شهرين وتم ترحيلهما.

لكن صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، شككت اليوم في صحة هذه المعلومات، وقالت إن المعلومات التي حصلت عليها تفيد بأن أن وراء الحادث الأمني ​​على أراضي العاصمة الكولومبية بوغوتا، “فيلق القدس” وليس “حزب الله”.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية مطلعة على تفاصيل القضية أن تفاصيل القضية تشير إلى النمط المتكرر والثابت الذي يتبناه “فيلق القدس” الإيراني، والذي يتمحور بما في ذلك حول “التعاون بين المنظمات الإجرامية المحلية والعناصر الإرهابية الدولية”.

وقالت إن محاولة الاغتيال الأخيرة لرجل المخابرات الإسرائيلي السابق في بوغوتا تنضم “إلى سلسلة طويلة من محاولات الاغتيال الأخيرة على الأراضي الإفريقية، والتي استهدفت رجال أعمال إسرائيليين في السنغال وغانا وتنزانيا ردا على اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده”.

واغتيل سليماني مع نائب رئيس هيئة “الحشد الشعبي” العراقية أبو مهدي المهندس، في غارة أمريكية استهدفت سيارة كانت تقلهما قرب مطار بغداد في الثالث من يناير كانون الثاني 2020.

وكانت الصحيفة الكولومبية قد أشارت في تقريرها المنشور أمس إلى أن الموساد الإسرائيلي هو الذي نقل إإلى كولومبيا المعلومات، التي تقول إن “حزب الله”، يراقب العميل السابق بالموساد، والذي كان حتى وقت قريب جزءا من الوفد الدبلوماسي الإسرائيلي إلى كولومبيا.

وأُبلغت السلطات الكولومبية أن هناك مؤشرات على أن الرجل، الذي فتح مؤخرا شركة استيراد وتسويق كاميرات أمنية وخطط للاستقرار في البلاد، هدف لمحاولة اغتيال.

للاطلاع على المزيد من أخبار إسرائيل اليوم عبر سبوتنيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى