الاخبار

صالح ومعيتيق يترشحان لرئاسة ليبيا.. والرئيس الإيراني يؤكد للكاظمي أهمية استقرار العراق

الموضوعات: عقيلة صالح وأحمد معيتيق يترشحان لرئاسة ليبيا، ومجلس الدولة يقول إن الانتخابات تمثل وجهة نظر طرف واحد، الرئيس الإيراني يؤكد للكاظمي أن وحدة واستقرار العراق موضوع استراتيجي ولا يجوز المساس به، والدوحة والقاهرة توقعان اتفاقيات لتوريد الوقود ومواد البناء الأساسية لقطاع غزة.

عقيلة صالح وأحمد معيتيق يترشحان لرئاسة ليبيا ومجلس الدولة يقول إن الانتخابات تمثل وجهة نظر طرف واحد

أعلن رئيس البرلمان الليبي، عقيلة صالح، عن ترشحه لانتخابات الرئاسة المزمع إجراؤها في ديسمبر/ كانون الأول المقبل، وقال في كلمة متلفزة إنه “يحترم الإعلان الدستوري”، مشيرا إلى أن “الاقتراع العام هو مصدر الشرعية الوحيد لأي سلطة، والمخرج الوحيد لمنع التدخل الأجنبي”.

وقبل ساعات أعلن عضو المجلس الرئاسي السابق، أحمد معيتيق، أنه تقدم  بأوراق ترشحه في الانتخابات الرئاسية، لينضم بذلك إلى عشرة مرشحين، أبرزهم “سيف الإسلام القذافي نجل الرئيس الليبي الراحل”، و”المشير خليفة حفتر قائد الجيش الليبي”.

في الأثناء انتقد المجلس الأعلى في ليبيا الانتخابات المرتقبة، وقال إنها تمثل “وجهة نظر طرف واحد”.

وفي حديثه لـ “سبوتنيك” قال مستشار رئيس مجلس النواب الليبي فتحي المريمي إن:

“عدد المترشحين للرئاسة قد يزيد، حيث يسمح القانون بالترشح لمن تتوفر فيه الشروط، وعلى من يريد الترشح أن يتخلى عن منصبه قبل الترشح بثلاثة أشهر، حتى لا يتم استغلال المنصب، وهذا ما حدث مع معظم المترشحين مثل صالح و حفتر، وبالتالي فإن رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة لا يحق له التقدم للترشح في ظل وجود المادة 12 ما لم يتم تعديل هذه المادة”.

وحول الانتقادات الموجهة لقانون الانتخابات أكد، المريمي، أن “القانون ليس معيبا وأيده معظم الشعب الليبي، ومعظم المكونات السياسية والاجتماعية”، مشددا على أن “من يعرقل الانتخابات سيتعرض لعقوبات دولية”.

الرئيس الإيراني يؤكد للكاظمي أن وحدة واستقرار العراق موضوع استراتيجي ولا يجوز المساس به

أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في اتصال مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أن “وحدة واستقرار العراق موضوع استراتيجي، ولا يجوز المساس به“.

وقال رئيسي إن “أعداء شعوب المنطقة لا يريدون الأمن والاستقرار والتقدم للشعب العراقي، وهم يسعون وراء أهدافهم الشريرة من خلال إثارة الفتن، لذلك يجب على الجميع أن ينتبهوا لمثل هذه المؤامرات”

واعتبر الرئيس الإيراني أن “مبدأ الانتخابات إنجاز هام لتحكيم سيادة الشعب العراقي على مصيره” معربا عن “التمسك بالآيات السياسية للإجابة على الأمور غير الواضحة بشكل قانوني وشفاف”.

وفي هذا السياق قال أستاذ العلوم السياسية بالجامعة المستنصرية د عصام الفيلي إن:

“رسالة رئيسي موجهة بالأساس للبيت الشيعي، الذي شهد مزيدا من الخلافات بعد نتائج الانتخابات الأخيرة، لأن طهران دائما تدعم البيت السياسي الشيعي، وتدرك أن استقرار الوضع في العراق يعزز من وجودها، وأن أي اضطراب يؤثر سلبا على وضعها الاقتصادي والسياسي، وقد نجح العراق في الأشهر الماضية في خلق حالة من التوافق بين الدول الخليجية وإيران، وبالتالي فإن الأخيرة تسعى لأن يكون العراق مستقرا لأنه في النهاية سيخدم مصالحها”.

وأوضح الفيلي أن “طهران دائما تصب غضبها على الولايات المتحدة واسرائيل بسبب الحصار، حيث تعيش أزمة مالية، وترى بأن الخليج يجب أن يكون الأقرب إليها على الصعيد الاقتصادي من الولايات المتحدة”.

الدوحة والقاهرة توقعان اتفاقيات لتوريد الوقود ومواد البناء الأساسية لقطاع غزة

أعلنت وزارة الخارجية القطرية، الأربعاء، توقيع اتفاقيات مع مصر، لتوريد الوقود ومواد البناء الأساسية إلى قطاع غزة، وذلك خلال اللقاء الوزاري للجنة الاتصال المخصصة لتنسيق المساعدات الدولية للشعب الفلسطيني، الذي عقد بالعاصمة النرويجية أوسلو.

كانت سلطة الطاقة التابعة لحركة حماس، أعلنت عن توقف إمدادات السولار القطري، لمدة 5 أيام، دون ذكر أسباب، وقالت إن” المحطة مهددة بالتوقف وسيصل العجز في إمدادات الطاقة إلى نحو 70 بالمئة ” مطالبة “بالتدخل العاجل لتوفير الغاز”.

وقال مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق السفير، حسين هريدي، إن:

“اتفاقية قمة العلا والتقارب المصري القطري من جهة، والتقارب القطري الخليجي من جهة أخرى، كان مقدمة لتنسيق عملية تقديم المساعدات لقطاع غزة من جانب مصر وقطر، خصوصا على صعيد تقديم المساعدات الإنسانية وإعادة الإعمار وتوفير الوقود”، مشيرا إلى أن “هذا الأمر يصب في صالح الشعب الفلسطيني بعيدا عن أي انتماءات سياسية أو تنظيمية”.

واعتبر، هريدي، أن “التنسيق بين البلدين لتقديم المساعدات سيمنع اسرائيل من تقديم الذرائع التي تتعلل بها لتعطيل هذه المساعدات، كوسيلة من وسائل الضغط على السلطة الفلسطينية في ملفات أخرى”، متوقعا أن “المصالحة بين مصر وقطر والعلاقات الدبلوماسية بين البلدين ستزداد قوة ومتانة، وكذلك التعاون بين البلدين في شتى الملفات التي تهم الأمن القومي العربي”.

استمعوا إلى من الأخبار على برنامج “عالم سبوتنيك”…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى