الاخبار

سنغافورة: خبراء أمميون في مجال حقوق الإنسان يحثون السلطات على حظر عقوبة الإعدام

دعا خبراء أمميون في مجال حقوق الإنسان حكومة سنغافورة إلى فرض حظر فوري على استخدام عقوبة الإعدام، وقالوا إن استمرار فرض هذه العقوبة على جرائم متعلقة بالمخدرات يتعارض مع القانون الدولي.

جاءت هذه الدعوة في بيان صدر اليوم الخميس عن مجموعة من الخبراء بمن فيهم السيد موريس تيدبال بينز، المقرر الخاص المعني بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء أو بإجراءات موجزة أو الإعدام التعسفي، بالإضافة إلى عدد من الخبراء الأمميين المستقلين الآخرين في مجال حقوق الإنسان.

وأدانت المجموعة إعدام مواطنين ماليزيين، هما عبد القهار بن عثمان ونجاينثران دارمالينغام، في سنغافورة في آذار / مارس ونيسان / أبريل 2022 على التوالي، بتهم تتعلق بالمخدرات. وحثوا الحكومة على وقف أي خطة لإعدام رجل ماليزي آخر، السيد داتشينامورثي كاتايا، المدان بارتكاب جريمة مماثلة.

انتهاك للحق في الحياة وكان السيد ناجانثران دارمالينغام قد أُعدم على الرغم من ادعاءات تفيد بأنه يعاني من إعاقة ذهنية، فضلاً عن تدهور حالته العقلية، وأنه كان ضحية للاتجار بالبشر. وقال الخبراء: “إن إعدام الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية أو لارتكاب جرائم متعلقة بالمخدرات هو انتهاك للحق في الحياة والحق في عدم التعرض للتعذيب أو المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة ويصل إلى حد القتل غير المشروع”.

وأشار البيان إلى أنه يحق للدول التي لم تلغ عقوبة الإعدام بعد أن تفرضها فقط على الجرائم الأكثر خطورة، مضيفاً أن الجرائم المتعلقة بالمخدرات لا تلبي هذه المعاير بالتأكيد.

وشدد الخبراء على أنه ينبغي لحكومة سنغافورة، كخطوة أولى، أن تراجع دون إبطاء نطاق عقوبة الإعدام من أجل ضمان اقتصار فرضها وتنفيذها بشكل صارم على القضايا المتعلقة بالقتل العمد.

ودعوا السلطات السنغافورية إلى وقف إعدام السيد داتشينامورثي كاتايا وتخفيف عقوبة الإعدام الصادرة بحقه إلى أحكام بالسجن وفقاً للقوانين والمعايير الدولية لحقوق الإنسان.

اقرأ ايضا: سنغافورة: مفوضية حقوق الإنسان تقول إن استخدام عقوبة الإعدام في الجرائم المتعلقة بالمخدرات “يتعارض مع القانون الدولي لحقوق الإنسان” قصة داتشينامورثي كتائية تم القبض على السيد داتشينامورثي كاتايا بتهمة تهريب 44.96 غراماً من الديامورفين من ماليزيا إلى سنغافورة وحُكم عليه بالإعدام في أيار /مايو 2015. وكان من المقرر إعدامه في 29 نيسان /أبريل 2022، ولكن تم تأجيل التنفيذ حتى 20 أيار /مايو 2022.

كما أثار الخبراء مخاوف بشأن المعاملة التمييزية للأفراد المنتمين إلى الأقليات، مثل السيد داتشينامورثي كاتايا، المحكوم عليهم بالإعدام حالياً في سنغافورة بسبب جرائم تتعلق بالمخدرات، وتقارير عن أعمال انتقامية ضد مستشاريهم القانونيين.

وأكدوا أن الاستخدام الإلزامي لعقوبة الإعدام “يشكل حرماناً تعسفياً من الحياة لأنه يُفرض دون أي إمكانية لمراعاة الظروف الشخصية للمدعى عليه أو ظروف الجريمة المعينة”.

 

مهند اليوسف

كاتب دائم في عكاظ اليوم الاخباري يمتلك خبرة تزيد عن 20 عاما في الاخبار الاقتصادية و المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى