الاخبار

روسيا تقدم حلولا في مجال تكنولوجيا المعلومات في مصر

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/img/104506/03/1045060342_0:236:2803:1812_1200x675_80_0_0_45c96df73e745d69b6028056696361ab.jpg

عربي – أخبار وآراء وراديو Sputnik

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/i/logo.png

https://arabic.sputniknews.com/russia/202111181050743883-%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%85-%D8%AD%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%AC%D8%A7%D9%84-%D8%AA%D9%83%D9%86%D9%88%D9%84%D9%88%D8%AC%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%B5%D8%B1/

قدم وفد من وزارة الاتصالات الروسية اليوم الخميس لرجال الأعمال المصريين والهيئات الحكومية حلولاً روسية عالية التقنية في مجال إنتاج معدات الاتصالات والأمن السيبراني وخدمات البث المباشر.

وعقد الوفد اجتماعات مع وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر، وممثلي وزارة الاتصالات، ووكالة تطوير تكنولوجيا المعلومات، وشركة المصرية للاتصالات وغيرها، وكان موضوع المناقشة التعاون مع الشركات الروسية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات حسبما ما نشرته مجلة “راسيسكايا غازيتا”.

وقال مكسيم بارشين، نائب رئيس وزارة الاتصالات، إن: “جميع الشركات الدولية الكبرى تقريبًا ممثلة في سوق تكنولوجيا المعلومات شديد التنافس في مصر، والعديد منها لها مكاتب تمثيل وفروع خاصة بها.

وأضاف: “إننا نرى إمكانات كبيرة لتنمية التعاون بين روسيا ومصر، على وجه الخصوص في توريد معدات الاتصالات، والحلول في مجال الأمن السيبراني، وخصوصا بعد ارتفاع الطلب على هذه المنتجات من الشركات المصرية”.

وقال كونستانتين نوسكوف المدير العام لشركة “روس هايتك إكسبورت” والوزير السابق للاتصالات: “هناك إعادة توازن في مشتريات معدات الاتصالات من قبل المشغلين في بلدان مختلفة، يرغب العديد من مشغلي الاتصالات في التخلي عن شراء المعدات من بائع واحد أو اثنين ، وتنويع المخاطر، مما يخلق فرصًا كبيرة للشركات المصنعة الروسية لمعدات وبرامج الاتصالات”.

ويعتبر ديمتري كوميساروف، المدير العام لشركة “ماي أوفيس” أن أفريقيا تعتبر الآن واحدة من أكثر الاتجاهات الواعدة لتصدير التقنيات الروسية.

وقال في هذا الخصوص: “تعد إفريقيا الآن واحدة من أكثر الاتجاهات الواعدة لتصدير التطورات الروسية، وإن الوتيرة المتسارعة “للرقمنة” ستؤدي إلى زيادة الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة بمقدار 148-318 مليار دولار”.

وأضاف: “وفي الوقت نفسه، فإن القارة لقد أصبحت بالفعل رائدة العالم من حيث نمو الاستهلاك بنسبة 5٪ سنويًا، وقد أدت السياسة الروسية المدروسة جيدًا إلى تكوين صورة إيجابية عن بلدنا في البلدان الأفريقية، وهذا يساعد الشركات الروسية على دخول السوق الأفريقي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى