الاخبار

رئيس جامعة الأزهر يتفقد لجان امتحانات الفصل الدراسي الأول بقطاع كليات الدراسة

تفقد الدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر، لجان امتحانات كليات الجامعة بالدراسة حيث تفقد لجان الفترة الصباحية بكليات أصول الدين، والشريعة والقانون، واللغة العربية، وخلال الجولة اطمئن رئيس الجامعة على استعدادات الكليات للامتحانات، من خلال الوقوف على تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمواجهة جائحة كورونا، بجانب التأكد من وجود شهادات تناول اللقاح، واطمئن على تواجد الأشراف الطبي في محيط  لجان الامتحانات، إضافة إلى تواجد استاذ المادة خلال سير عملية الامتحانات،  إضافة لتوفير  قاعات تستوعب الطلاب، وكذلك إعداد لجان  للطلاب من ذوي القدرات الخاصة ووجود مساعدين لهم، وتوفير سيارات الإسعاف بالحرم الجامعي، والاستعانة بالكواشف الحرارية.

رافق رئيس الجامعة خلال الجولة الدكتور غانم السعيد عميد كلية اللغة العربية، والدكتور صلاح عاشور وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، والدكتور محمد المليجي وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث، والدكتور عبد الله محي عزب عميد كلية أصول الدين، والدكتور مصطفى الباز عميد كلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر بالقاهرة.

جاء ذلك فى إطار متابعته الدائمة والمستمرة لأعمال  الامتحانات بالفصل الدراسي الأول اليوم السبت بجميع كليات الجامعة بالقاهرة والأقاليم.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر رئيس جامعة الأزهر يتفقد لجان امتحانات الفصل الدراسي الأول بقطاع كليات الدراسة على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع صوت الامة وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

فاطمة نصر

فاطمة نصر

محررة صحفية خريجة إعلام قسم صحافة, أحرر أخبار وتقارير من السوشيال ميديا والتوك شو أدرك حجم الإشاعات المنتشرة في الإعلام الجديد، لذا فإن عملي أشبه بالمحقق أبحث أدقق أتتبع جميع الروابط لأصل إلى ما أطمئن إلى أنه الحقيقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى