الاخبارفن ومشاهير

حياة إستيفان روستي المريرة.. مات طفلاه وأصيبت زوجته بالجنون بعد وفاته اليكم التفاصيل

انت الان تتابع خبر حياة إستيفان روستي المريرة.. مات طفلاه وأصيبت زوجته بالجنون بعد وفاته اليكم التفاصيل  والان مع التفاصيل

الرياض – احمد صلاح – يوافق اليوم الخميس 12 مايو، ذكرى وفاة الفنان إستيفان روستي، صاحب لقب “شرير السينما المصرية”، فهو الشرير الأرستقراطي الظريف، صاحب خلطة فنية يصعب أن تتوافر في أي فنان، إذ ولد بالقاهرة في 16 نوفمبر عام 1891، ورحل عن عالمنا بمثل هذا اليوم عام 1964، عن عمر يناهز 72 عامًا.  اعتبر إستيفان روستي عن جدارة من مشاهير نجوم سينما الأبيض والأسود، حيث تخصص في أدوار بعينها فهو المنافق والانتهازي والأفاق والنذل، وبالتالي حجز لنفسه أسلوبا خاصا يميزه عن غيره من أبناء جيله.حياة إستيفان روستي ولد إستيفان روستي، بالقاهرة، في 16 من شهر نوفمبر عام 1891، واعتبر عن جدارة، من مشاهير نجوم سينما الأبيض والأسود، حيث تخصص في أدوار بعينها، فهو المنافق والانتهازي والأفَّاق والنذل، وبالتالي حجز لنفسه أسلوبا خاصا يميزه عن غيره من أبناء جيله.

وفاة إستيفان روستي المأساوية وفي اليوم الأخير لـ إستيفان روستي، بالحياة، كان جالسا في أحد المقاهي يلعب الطاولة مع أصدقائه بعد مشاهدته العرض الأول لفيلمه “آخر شقاوة”، وأثناء جلوسه شعر بآلام مفاجئة في قلبه، وعلى الفور نقله أصدقاؤه إلى المستشفى اليوناني، وعندما قام الأطباء بفحصه وجدوا انسدادا في شرايين القلب ونصحوا أصدقاءه بضرورة نقله لمنزله القريب من المقهى، ولم تمض سوى ساعة واحدة حتى فارق روستي الحياة.

عند وفاة استيفان روستي، لم يكن في بيته سوى 7 جنيهات وشيك بمبلغ 150 جنيها كانت الدفعة الأخيرة من فيلمه “حكاية نص الليل”، أما زوجته فقد أصيبت بالجنون بعد أسبوع من رحيله، وتحملت نقابة الممثلين نفقات سفرها لعائلتها بـ “نابولي”، فلم يعد هناك من يرعاها بعد رحيل زوجها الفنان استيفان روستي.

مهند اليوسف

كاتب دائم في عكاظ اليوم الاخباري يمتلك خبرة تزيد عن 20 عاما في الاخبار الاقتصادية و المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى