الاخبار

جائزة قطر الكبرى في الفورمولا1.. إنجاز رياضي آخر للدوحة

17/11/2021|آخر تحديث: 17/11/202106:19 PM (مكة المكرمة)

الدوحة- أقل من 3 أشهر كانت كافية لتحقيق حلم حلبة “لوسيل” الدولية لتجربة سحر وبريق سباقات الفورمولا1، بعد تجربة غنية من النجاحات لمدة عقدين من الزمن في تنظيم سباقات الـ”موتو جي بي”.

الفكرة ولدت أواخر أغسطس/آب الماضي مع اعتذار أستراليا عن استضافة الحدث، وأصبحت حقيقة في 30 سبتمبر/أيلول الماضي مع توقيع الدوحة رسميا عقد الاستضافة، وستكون واقعا ملموسا خلال الفترة من 19 إلى 21 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

يوضح رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية عبد الرحمن المناعي، أن استضافة الدوحة للجولة الـ20 من بطولة العالم للفورمولا1 هذا الموسم كانت رغبة مشتركة من الاتحاد الدولي ونظيره القطري.

حلبة لوسيل يبلغ طولها 5.38 كيلو متراحلبة لوسيل يبلغ طولها 5.38 كيلومترات (الجزيرة)

ويقول المناعي للجزيرة نت إن قطر لديها الرغبة دائما في استضافة البطولات والأحداث العالمية الكبرى، فيما كان يسعى الاتحاد الدولي لتحقيق هدفه وإنهاء الموسم بـ22 سباقا، بعدما ألغيت أكثر من جولة من المنافسة، في كل من أستراليا واليابان وسنغافورة.

ويضيف أن استضافة إحدى جولات بطولة العالم للفورمولا1، حدث تاريخي لرياضة السيارات في قطر، ولطموحاتنا في استضافة الفعاليات الرياضية، لكنه يشدد في الوقت نفسه على قدرة قطر على تقديم الإضافة لسباقات الفورمولا1، عبر إخراج الحدث بصورة رائعة من الناحيتين الفنية والتنظيمية.

تجهيز المنشآت

ورغم ضيق الوقت منذ الإعلان عن استضافة قطر للجولة الـ20 من بطولة العالم للفورمولا1، دخلت قطر في سباق مع الزمن لتجهيز المنشآت المحيطة بحلبة لوسيل -هي حلبة دولية تقام عليها أحداث رياضية عالمية عدة سواء كانت دراجات نارية أو سيارات، لكنها احتاجت فقط إلى بعض التعديلات البسيطة التجميلية لاستضافة الفورمولا- وأماكن إقامة السائقين والفرق والعاملين.

المناعي يتوقع أن تصبح قطر خلال السنوات القادمة موطنا لسباقات الفورمولا-1المناعي يتوقع أن تصبح قطر خلال السنوات المقبلة موطنا لسباقات الفورمولا1 (الجزيرة)

وتراهن قطر بشكل كبير على شعبية سباقات الفئة الأولى، بعدما وقّعت عقدا لـ10 أعوام مع منظمي بطولة العالم للفورمولا1 في سبتمبر/أيلول الماضي، تستضيف بمقتضاه إحدى جولات البطولة بداية من 2023 وحتى 2032، وذلك بخلاف استضافة سباق هذا العام.

ويتوقع المناعي أن تصبح قطر موطنا لسباقات الفورمولا1 والـ “موتو جي بي” خلال السنوات المقبلة، وهما من أهم بطولات السيارات والدراجات النارية في العالم.

ورغم أن قطر باتت رابع دولة خليجية بعد كل من البحرين 2004، والإمارات 2009، والسعودية (5 ديسمبر/كانون الأول المقبل)، تنال شرف استضافة إحدى جولات بطولة العالم للفورمولا1، فإنها الدولة الثالثة في الاستضافة الفعلية، نظرا لأن الجولة التي ستستضيفها السعودية هذا الموسم أيضا، ستكون في الشهر المقبل.

أبرز النجوم

وجائزة قطر الكبرى من 19 -21 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري ستكون الجولة الليلية الثالثة بعد سنغافورة والبحرين، وتشهد مشاركة أبرز نجوم رياضة الفورمولا1، في مقدمتهم البريطاني لويس هاميلتون، بطل العالم 7 مرات، والهولندي ماكس فرستابن سائق “ريد بول” ومتصدر الترتيب العام.

بدوره، يوضح المدير الإداري بنادي حلبة لوسيل عمرو الحمد، أن غالبية التعديلات التي خضعت لها الحلبة تختص بأمور السلامة ومواكبة التعديلات لاستضافة الفورمولا1، وذلك نظرا للاختلاف بين متطلبات الاتحادين الدوليين للدراجات النارية والسيارات.

عمليات نقل شحنات الفرق إلى الدوحة تسير بصورة مميزةعمليات نقل شحنات الفرق إلى الدوحة تسير بصورة جيدة (الجزيرة)

ويقول الحمد للجزيرة نت إنه تم وضع بعض الحواجز عند الدورانات في الحلبة من أجل سلامة المتسابقين، وكذلك لتحقيق العدالة وعدم قطع أي متسابق للحلبة، فضلا عن تغيير مكان دخول مرآب الصيانة لملاءمة سباقات الفورمولا1.

ويتواصل وصول المتسابقين والفرق المختلفة إلى الدوحة، والشحنات التي تضم السيارات والأدوات المستخدمة في السباق وغيرها، حيث سيتم نقل 260 شحنة من البرازيل إلى الدوحة عبر 8 طيارات، وذلك بجانب الشحنات التي يتم نقلها عبر البحر.

وحققت قطر نجاحا كبيرا في تنظيم بطولات العالم المختلفة للدراجات النارية سواء الـ”موتو جي بي” أو الـ”موتوكروس” أو “السوبر بايك”، حيث استهلت الدوحة استضافة سباقات الـ”موتو جي بي” على حلبة لوسيل عام 2004.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى