الاخبار

تكيس المبايض.. الأعراض والأسباب والعلاج

ما تكيس المبايض؟ وما أعراضه؟ وكيف يتم تشخيص متلازمة تكيس المبايض؟ وهل تصاب الفتيات بتكيس المبايض؟ وما علاج تكيس المبايض للمرأة التي ترغب في الحمل؟ وماذا إذا كانت لا تخطط للحمل؟ الإجابات في هذا التقرير.

 ما تكيس المبايض؟

تكيس المبايض هي حالة اسمها العلمي “متلازمة المبيض المتعدد الكيسات” (Polycystic Ovary Syndrome PCOS)، وفيها ينتج المبيضان كمية غير طبيعية من “الأندروجينات” (Androgens)، وهي هرمونات جنسية ذكورية توجد عادة عند النساء بكميات صغيرة.

ويصف اسم متلازمة المبيض المتعدد الكيسات -“الأكياس” (Cysts) الصغيرة- وهي أكياس مملوءة بالسوائل، التي تتشكل في المبايض. ومع ذلك، فإن بعض النساء المصابات بهذا الاضطراب لا يعانين من التكيسات، في حين أن بعض النساء غير المصابات بهذا الاضطراب يصبن بالأكياس.

أعراض تكيس المبايض

  • عدم انتظام الدورة الشهرية
  • تفويت الدورة الشهرية
  • دورة شهرية خفيفة
  • مبايض كبيرة أو بها العديد من التكيسات
  • زيادة شعر الجسم، بما في ذلك الصدر والمعدة والظهر (الشعرانية)
  • زيادة الوزن وخاصة حول البطن
  • حب الشباب
  • البشرة الدهنية
  • صلع يشبه صلع الذكور
  • خفة الشعر
  • العقم
  • “زوائد جلدية” (skin tags) على الرقبة أو الإبطين
  • بقع جلدية داكنة أو سميكة على مؤخرة العنق والإبط وتحت الثدي

أسباب تكيس المبايض

السبب الدقيق لمتلازمة تكيس المبايض غير واضح. والعديد من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض لديهن مقاومة للأنسولين؛ هذا يعني أن الجسم لا يستطيع استخدام الأنسولين بشكل جيد، حيث تتراكم مستويات الأنسولين في الجسم وقد تؤدي إلى ارتفاع مستويات الأندروجين. ويمكن أن تؤدي السمنة أيضا إلى زيادة مستويات الأنسولين وتفاقم أعراض متلازمة تكيس المبايض.

قد تسري متلازمة تكيس المبايض أيضا في العائلات، فمن الشائع أن تصاب الأخوات أو الأم والابنة بمتلازمة تكيس المبايض.

ما العوامل التي تزيد خطر الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض؟

قد تكون المرأة أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة تكيس المبايض إذا كانت الأم أو الأخت مصابة به. قد تكون المرأة أكثر عرضة للإصابة به إذا كانت تعاني من مقاومة الأنسولين أو السمنة.

كيف يتم تشخيص متلازمة تكيس المبايض؟

سيسأل مقدمو الرعاية الصحية عن التاريخ الطبي للمرأة والأعراض التي لديها، وستخضع أيضا لفحص جسدي، ومن المحتمل أن يشمل ذلك فحص الحوض. ويتحقق هذا الاختبار من صحة الأعضاء التناسلية، داخل الجسم وخارجه، وذلك وفقا لـ”جونز هوبكنز ميديسين”.

بعض أعراض متلازمة تكيس المبايض تشبه أعراضا تسببها مشاكل صحية أخرى؛ لهذا السبب، هناك احتمال بالخضوع لاختبارات مثل الموجات فوق الصوتية وتحاليل الدم.

هل تصاب الفتيات بتكيس المبايض؟

من الشائع أن تكتشف النساء أنهن مصابات بمتلازمة تكيس المبايض عندما يواجهن مشكلة في الحمل، ولكنها غالبا ما تبدأ بعد فترة قصيرة من الدورة الشهرية الأولى، في سن 11 أو 12 عاما، ويمكن أن تحدث أيضا في العشرينيات أو الثلاثينيات من العمر، وذلك وفقا للمراكز الأميركية للتحكم بالأمراض والوقاية.

علاج تكيس المبايض

يعتمد علاج متلازمة تكيس المبايض على عدد من العوامل؛ وقد يشمل ذلك العمر، ومدى شدة الأعراض، والصحة العامة للمريضة. وقد يعتمد نوع العلاج أيضا على إذا ما كنت ترغبين في الحمل في المستقبل.

عموما هناك مقاربتان لعلاج تكيس المبايض:

علاج تكيس المبايض للمرأة التي ترغب في الحمل

1- تغيير النظام الغذائي وممارسة المزيد من الأنشطة البدنية

يمكن أن يساعدك اتباع نظام غذائي صحي ومزيد من النشاط البدني على إنقاص الوزن وتقليل الأعراض، مما يساعد جسمك على استخدام الأنسولين بشكل أكثر كفاءة، وخفض مستويات السكر في الدم، وقد يساعدك ذلك على التبويض.

2- الأدوية التي تحفز الإباضة

يمكن أن تساعد الأدوية المبيضين في إطلاق البويضات بشكل طبيعي. مع الأخذ في الاعتبار، أن هذه الأدوية لها أيضا مخاطر معينة، فيمكنها زيادة فرصة الولادة المتعددة (توأمان أو أكثر). ويمكن أن تسبب فرط تنبيه المبيض، ويحدث هذا عندما يطلق المبيضان الكثير من الهرمونات التي قد تتسبب في أعراض مثل انتفاخ البطن وآلام الحوض.

علاج تكيس المبايض للمرأة التي لا تخطط للحمل

1- حبوب منع الحمل

هذه تساعد على التحكم في دورات الطمث، وخفض مستويات الأندروجين، وتقليل حب الشباب.

2- دواء السكري

غالبا ما يستخدم هذا لتقليل مقاومة الأنسولين في متلازمة تكيس المبايض. قد يساعد أيضا في تقليل مستويات الأندروجين، وإبطاء نمو الشعر، ومساعدتك على التبويض بشكل أكثر انتظاما.

3- تغيير النظام الغذائي وممارسة المزيد من النشاط

يمكن أن يساعدك اتباع نظام غذائي صحي ومزيد من النشاط البدني على إنقاص الوزن وتقليل الأعراض، مما يساعد جسمك على استخدام الأنسولين بشكل أكثر كفاءة، وخفض مستويات السكر في الدم، وقد يساعدك ذلك على التبويض.

قد يشمل علاج تكيس المبايض أدوية لعلاج الأعراض الأخرى، مثل أدوية تقليل نمو الشعر أو حب الشباب.

ما مضاعفات متلازمة تكيس المبايض؟

النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض أكثر عرضة للإصابة ببعض المشاكل الصحية الخطيرة، وتشمل:

  • مرض السكري من النوع الثاني
  • ارتفاع ضغط الدم
  • مشاكل القلب والأوعية الدموية
  • سرطان الرحم
  • غالبا ما تعاني النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض من مشاكل في الحمل (الخصوبة)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى