أخبار عالميةالاخبار

تايوان: 21 مقاتلة صينية دخلت مجال الدفاع الجوي للبلاد

حمدي عبدالله – القاهرة في الثلاثاء 2 أغسطس 2022 08:22 مساءً – قالت وزارة دفاع تايوان في بيان لها، إن 21 طائرة صينية دخلت اليوم منطقة الدفاع الجوي للبلاد، وفقا لما نشرته صفحة الوزارة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر. وأوضحت الوزارة أن 21 طائرة من طراز (J-11*8, J-16*10, KJ-500 AEW&C, Y-9 EW and Y-8 ELINT) دخلت الحيز الجوي في الغرب الجنوبي تايوان. وفي وقت سابق من اليوم الثلاثاء، نفت وزارة الدفاع التايوانية ما نشرته تقارير من وسائل الإعلام الحكومية الصينية أكدت فيها عبور مقاتلات سو-35 الصينية مضيق تايوان الحساس الذي يفصل الجزيرة عن الصين. وقالت الوزارة في بيان إنها لديها فهم كامل للأنشطة بالقرب من تايوان وسترسل قوات بشكل مناسب ردا على ” تهديدات العدو”، وفقا لوكالة رويترز الأمريكية. وتصعد الصين من نشاطها العسكري بعد زيارة رئيس مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لتايوان. وقالت الحكومة التايوانية أيضا إنها تعرضت لهجوم إلكتروني، وفقا لصحيفة فينناشيال تايمز الامريكية. وحلقت عدة طائرات مقاتلة صينية بالقرب من خط الوسط الذي يقسم مضيق تايوان صباح الثلاثاء، وفقا لمسؤول تايواني اطلع على التطورات ، في تذكير لتايبيه بأن سلاح الجو الصيني يمكن أن يصل إلى الجزيرة في غضون دقائق. ودخلت الوحدات العسكرية الصينية في قيادة المسرح الجنوبي التابعة لجيش التحرير الشعبي، المسؤولة عن بحر الصين الجنوبي وبعض المهام المتعلقة بتايوان ، حالة تأهب قصوى ، وفقا لمسؤولين عسكريين في دولتين مجاورتين. وتستعدت تايوان والولايات المتحدة لرد فعل عنيف محتمل من بكين التي حذرت مرارا من أن جيش التحرير الشعبى الصينى “لن يقف مكتوف الأيدي” إذا قامت بيلوسي بزيارة تايوان كجزء من رحلة آسيوية أوسع بدأت في سنغافورة يوم الاثنين. وتطالب بكين تايوان كجزء من أراضيها السيادية. وتجاوزت الولايات المتحدة الأمريكية الخطوط الحمراء الصينية، بعد أن وصلت طائرة رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، مساء الثلاثاء، إلى العاصمة التايوانية «تايبيه»، رغم تحذريات بكين من مغبة تلك الرحلة التي وصتها بأنها استفزاز سياسي هائل لا سيما أنها تقوض الاستقرار والسلام بالمنطقة. هذه الزيارة التي أثارت قلق الرئيس الأمريكي جو بادين، واعتبرها تجاوزا لخطوط الصين الحمراء، في توقيت حساس بشكل خاص وسط تصاعد التوترات بين بكين وواشنطن بشأن التجارة وحقوق الإنسان، ولم يملك “بايدن” أي سلطة لمنع بيلوسي من تلك الزيارة التي وقعت بالفعل. الخارجية الصينية قدمت احتجاجا شديدا إلى الولايات المتحدة على زيارة بيلوسي لتايوان، واصفة الأمر “استفزاز سياسي هائل”. «بيلوسي» وهي أرفع مسؤول أميركي منتخب يزور تايوان منذ رئيس مجلس النواب السابق نيوت غينغريتش عام 1997، أجرت جولات أسيوية شملت زيارات معلنة إلى سنغافورة وماليزيا وكوريا الجنوبية واليابان. ووفق رؤية الصين فإن زيارة مسؤول أميركي رفيع المستوى، والتي قد تكون الأولى في نحو 25 عامًا، تحمل اعترافًا ضمنيًا من أميركا باستقلالية تايوان، والتي تعتبرها الصين جزءًا أساسيًا من أرضها. وانتشرت مقاطع فيديو تظهر تحرك لقوات بالجيش الصيني إلى مقاطعة فوجيان، بالقرب من جزيرة تايوان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى