الاخبار

«بوينغ»: الإمارات منحت صناعة الطيران الثقة بعودة السفر الجوي مجدداً

أكد رئيس شركة «بوينغ» في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا، كولجيت غاتا-أورا، أهمية «معرض دبي للطيران 2021»، واصفاً مستقبل الطيران في دولة الإمارات بأنه مشرق للغاية.

و أشاد غاتا-أورا بجهود دولة الإمارات وإمارة دبي في التعامل مع جائحة فيروس كورونا، والتي كان لها دورها الكبير في تنظيم معرض بهذا النجاح، يشعر فيه جميع المشاركون بالأمان، ويمنح العاملين في مجال صناعة الطيران الثقة بعودة حركة السفر الجوي مجدداً.

وقال إن أحد أهم المحاور التي يغطيها «دبي للطيران 2021» يتمثل في عرض تكنولوجيا جديدة، واطلاع المشاركين عليها، وتعريفهم بها. وأضاف:«كان الجميع سعداء برؤية (بوينغ 777 إكس)، التي تعد قفزة نوعية في مجال الابتكار».

وتابع: «حوّلنا طائراتنا الحالية من طراز (777) والتي تتواجد ضمن أساطيل عدد من شركات الطيران في المنطقة، إلى طائرات أكثر تقدماً من الناحية التكنولوجية، وأكثر كفاءة في استهلاك الوقود أيضاً، إلى جانب قدرتها على الطيران لمسافات طويلة مع حرق وقود أقل»، معتبراً تسيير أول رحلة دولية لطائرة «بوينغ 777 إكس» من منشأة «بوينغ» في سياتل إلى دبي، طريقة لتقديم طائرة الطائرة للعالم.


وأكد غاتا-أورا أن نظرة السوق للمنطقة بأكملها إيجابية للغاية في الواقع، إذ يتواجد في الإمارات العديد من كبريات شركات الطيران منها «طيران الإمارات» و«الاتحاد للطيران» و«فلاي دبي».


وقال إن توقعات السوق التجارية التي تم نشرها أخيراً أظهرت أن أسطول الطائرات في هذه المنطقة سينمو خلال الـ20 عاماً المقبلة بمقدار 3500 طائرة، وهو رقم مهم جداً.

وأضاف: «الرقم الآخر المهم حقاً أننا نرى توفير 230 ألف وظيفة في جميع أنحاء المنطقة، من فنيين وطيارين وأطقم طائرات، ليتضح مدى تأثير هذه الصناعة الهامة على المنطقة كلها».

وتابع: «لطالما كانت لدينا علاقة قوية حقا مع دولة الإمارات.. لقد عملنا بجد لمساعدة الدولة على تحقيق رؤيتها في أن تصبح لاعباً أساسياً في مجال الطيران، لذا فإن أحد العناصر التي كنت سعيداً حقاً برؤيته هنا، هو المثبت العمودي لطائرة (بوينغ 787) الذي تم تصنيعه من قبل (شركة ستراتا للتصنيع)، وكان هذا مشروعاً مدته 10 سنوات، عملنا عليه مع (ستراتا) التي زرت مصنعها أخيراً، وهو منشأة رائعة على أحدث طراز».

 

Google Newsstand تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى