الاخبار

بريدة: لماذا يتجه الباعة شرقاً في سوق الخضار؟

arrow-right arrow-left

مصباح والعتيبي يشكوان الإجراءات في سوق الخضار. (عكاظ)

في الجانب الشرقي من سوق الخضار ببريدة، وبعد أن ضاقت بهم السوق، اختار شباب سعوديون الجانب الآخر من السوق لإقامة بسطاتهم، إلا أن العمالة الوافدة التى يعج السوق بها تطفلت على المساحة وضايقت الشباب في معاشهم، خصوصا أن الجهة المسؤولة اشترطت على الشباب أن تكون مباسطهم تفتح شرقا بعيدا عن المباسط الرسمية في سوق الخضار.

يقول البائع إبراهيم مصباح: أنا شاب سعودي ولدي أسرة أعيلها، أعمل هنا في المبسط وأترزق الله إلا أن العمالة الوافدة تزاحمنا في مواقعنا وتضايقنا ويتلاعبون في الأسعار ويكسرون بضاعتنا، أضف إلى ذلك مشاكل في التحميل والتنزيل في أماكن ضيقة، والمأمول من الجهة المختصة معالجة أوضاع الباعة المتطفلين.

ويتفق معه فراج العتيبي، ويضيف أن العمالة الوافدة تسيطر على السوق، وفي كل يوم تحدث مشاكل على المواقع وتتحكم هذه العمالة في دخول ناقلات البضائع وخروجها وتتلاعب بالأسعار لكسر بضاعة الشباب وللأسف بعض الزبائن يساعدونهم في ذلك.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى