الاخبار

باعة الإطارات في الحوية: لسنا طرفا في الخلل.. اسألوا المقاولين !

arrow-right arrow-left

تشققات الشوارع تتلف المركبات. (عكاظ)

عاما وراء عام وسكان الحوية شمالي الطائف يتعايشون مع تشققات الطرق التي تتلف سياراتهم وتكبدهم خسائر مادية، ويرى فهد القثامي أن أغلب الطرق في الحوية تعاني من التشققات لاسيما شارع الستين الشريان الرئيسي خصوصاً قرب جامعة الطائف بقسميها البنين والبنات، وكذا قرب مدينة الملك فهد الرياضية والمحلات التجارية التي يشكو روادها من سوء الطريق.

ويشاطره الرأي مطلق العصيمي، ويضيف: عندما نذهب لشراء إطارات جديدة ونسأل عن الضمانات، ونبحث عن النوعية الجيدة نكتشف أن الضمان لا يحمي من أضرار التشققات.

ويضيف أن باعة الإطارات يسألون: هل الخلل في الإطارات، أم في الطرق المتهالكة، أم الجهة الرقابية المخولة بمراقبة أداء شركات المقاولات ومستوى أدائها على الأرض؟

ويتساءل الكثيرون عبر «عكاظ» عن التشققات، وسبب حدوثها هل يعود ذلك للمقاول أم للمشاريع التي تنفذ بعد سفلتة الطرق، ومن يحمي المستهلك من الخسائر؟


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى