الاخبار

الكونغو الديمقراطية: الأمين العام يدين هجمات شنتها جماعة كوديكو المسلحة أدت إلى مقتل 38 مدنياً على الأقل

في بيان صادر عن المتحدث باسمه، أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بشدة الهجمات التي شنتها المجموعة المسلحة المعروفة باسم التعاونية من أجل تنمية الكونغو (كوديكو) في 8 أيار / مايو في إقليم دجوغو في مقاطعة إيتوري بجمهورية الكونغو الديمقراطية.

وكان قد قُتل ما لا يقل عن 38 مدنياً، من بينهم نساء وأطفال، في موقع منجم بلاكيتي بليتو. وتم تشريد المزيد من المدنيين وفقد آخرون عندما أضرم المهاجمون النار في قرية مليكة المتاخمة، حيث ورد أنهم اغتصبوا أيضاً ست نساء.

   

كما نفذت بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية (مونوسكو) اليوم الاثنين عملية إجلاء طبي للمدنيين المصابين بجروح خطيرة إلى المرافق الطبية في بونيا.

   

وأعرب الأمين العام عن أعمق تعازيه لأسر الضحايا وتمنى الشفاء العاجل للمصابين. ودعا السلطات الكونغولية إلى التحقيق في هذه الحوادث وتقديم المسؤولين عنها إلى العدالة.

كما حث الأمين العام السلطات على ضمان وصول بعثة مونوسكو الفوري والحر ودون عوائق إلى مناطق الهجمات لتسهيل الجهود المبذولة لحماية المدنيين.

   

كما دعا السيد غوتيريش جميع الجماعات المسلحة في جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى “وقف هجماتها القاسية على المدنيين، والمشاركة دون قيد أو شرط في العملية السياسية، بما في ذلك المبادرات الإقليمية، وإلقاء أسلحتها من خلال برنامج نزع السلاح والتسريح وإنعاش المجتمع وتحقيق الاستقرار.”

   

وجدد الأمين العام التأكيد على أن الأمم المتحدة، من خلال ممثله الخاص في جمهورية الكونغو الديمقراطية، ستواصل دعم الحكومة والشعب الكونغولي في جهوده لتحقيق السلام والاستقرار.

 

مهند اليوسف

كاتب دائم في عكاظ اليوم الاخباري يمتلك خبرة تزيد عن 20 عاما في الاخبار الاقتصادية و المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى