الاخبار

العراق يستقبل طائرة تقل مئات المهاجريين العائدين من بيلاروسيا

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/img/103073/04/1030730444_0:183:3500:2151_1200x675_80_0_0_b56eb4fa5a655b8be6f57fcb2f4021e8.jpg

عربي – أخبار وآراء وراديو Sputnik

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/i/logo.png

https://arabic.sputniknews.com/arab_world/202111181050745508-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84-%D8%B7%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D8%A9-%D8%AA%D9%82%D9%84-%D9%85%D8%A6%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D8%A7%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D9%85%D9%86-%D8%A8%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7/

استقبل مطار أربيل في شمال العراق، اليوم الخميس، طائرة تقل مئات المهاجرين العراقيين من الذين كانوا عالقين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا.

وقال المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان إن عدد المهاجرين الذين كانوا على متن الطائرة بلغ 431 مهاجرا.

© Sputnik . Виталий Белоусов . مسرور بارزاني

وأشار إلى أن الطائرة وهي من طراز بوينغ 747 تابعة لشركة الخطوط الجوية العراقية، بحسب “فرانس برس”.

وأعلن المتحدث خلال مؤتمر صحفي اعتقال عشرة مهربين خدعوا المهاجرين الذين يتحدر غالبيتهم من إقليم كردستان.

ومن المقرر أن تستكمل الرحلة طريقها إلى بغداد هذا المساء.

وأعلنت الخطوط الجوية العراقية، أمس الأربعاء، أنها ستسير رحلة استثنائية لإجلاء عراقيين عالقين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا.

وفي السياق، صرح القنصل العراقي لدى روسيا وبيلاروسيا ماجد الكيلاني، لـ”سبوتنيك”، الموجود حالياً في العاصمة البيلاروسية مينسك، بأن عدد الذين قدموا طلبات للعودة إلى العراق من الموطنين العالقين على الحدود البيلاروسية البولندية، بلغ حالياً 300 شخص.

وأضاف أن الأعداد يمكن أن تزيد أو تنقص، مشيرا إلى أن العدد النهائي سيتضح مساء اليوم.

ويقيم آلاف المهاجرين، ومعظمهم من الشرق الأوسط، على الحدود أملا في الدخول إلى دول الاتحاد الأوروبي، ويدعي الغرب أنها أزمة دبرتها بيلاروسيا لمحاولة للضغط على الاتحاد الأوروبي والرد على العقوبات. لكن الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو رفض الاتهامات وانتقد الاتحاد الأوروبي لعدم استقبال المهاجرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى