أسواق المالاقتصادالاخبارالحكومة الصينيةالصينوسائل التواصل الاجتماعي

الصين تُسكت محلل أسواق مالية بارز مع تفاقم الأزمة الاقتصادية

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)– أغلقت وسائل التواصل الاجتماعي الصينية حسابات محلل سوق بارز بعد أن لفت الانتباه في الأسابيع الأخيرة إلى التباطؤ الكبير في اقتصاد البلاد وتأثيرات سياسة الحكومة على صناعة التكنولوجيا.

جمدت WeChat حساب هونغ هاو خلال عطلة نهاية الأسبوع، وهو العضو المنتدب ورئيس الأبحاث في “بوكوم إنترناشيونال”، الذراع المصرفية الاستثمارية لبنك الاتصالات، وهو بنك مملوك للدولة وخامس أكبر بنك في الصين.

جاءت هذه الخطوة بعد أن قام هونغ بنشر خبر على وسائل التواصل الاجتماعي حول تدفقات ضخمة لرؤوس الأموال تخرج من البلاد وأصدر توقعات بشأن هبوط سوق الأسهم الصينية.

ورد في إشعار نُشر على حساب WeChat أنه “تم حظر جميع محتويات الحساب، وتم منع المستخدم من استخدامه.” وجاء فيه أن الحساب “انتهك” قواعد الإنترنت الحكومية، دون الخوض في التفاصيل.

كما تمت إزالة حساب هونغ على ويبو، وقد كان لديه أكثر من 3 ملايين متابع. أدى البحث الذي أجرته CNN عن الحساب إلى ظهور رسالة تفيد بأن المستخدم “لم يعد موجودًا”.

تسببت عمليات إغلاق كوفيد بخسائر فادحة في ثاني أكبر اقتصاد في العالم. تُظهر أحدث بيانات المسح الحكومي -الصادرة يوم السبت- تراجع النشاط عبر التصنيع والخدمات إلى أدنى مستوى له منذ فبراير 2020.

أدت سياسة بكين الخاصة بعدم انتشار فيروس كورونا، إلى جانب حملة على شركات التكنولوجيا الكبرى، تراجع العقارات، والمخاطر المتعلقة بالحرب الروسية في أوكرانيا إلى هروب غير مسبوق لرؤوس الأموال من قبل المستثمرين الأجانب في الأشهر الأخيرة. انخفض اليوان مؤخرًا إلى أدنى مستوى له في 17 شهرًا.

قدم القادة الصينيون تطمينات متكررة في الأيام الأخيرة بشأن إصلاح الاقتصاد. دعا الرئيس شي جين بينغ يوم الثلاثاء إلى الوفرة في الإنفاق على البنى التحتية لتعزيز النمو. ووعد المكتب السياسي للحزب الشيوعي يوم الجمعة “بإجراءات محددة” لدعم اقتصاد الإنترنت.

لم يرد هونغ وبوكوم إنترناشونال على طلبات التعليق حول إغلاق حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي، وكذلك الأمر بالنسبة لـ “ويبو”.

هونغ ليس الوحيد الذي أعرب عن القلق المتزايد بشأن صحة الاقتصاد والأسواق في الصين.

وفقًا لصحيفة فاينانشال تايمز، انتقد شان ويجيان مؤسس ورئيس شركة الأسهم الخاصة PAG ومقرها هونغ كونغ، الحكومة مؤخرًا لسياساتها التي أدت إلى “أزمة اقتصادية عميقة”.

زاد المنظمون الصينيون من تدقيقهم لوسائل التواصل الاجتماعي وسط استياء عام متزايد من عمليات إغلاق كوفيد في البلاد.

أعلن ويبو للمستخدمين يوم الخميس، في خطوة للتقليل من إخفاء هوية الأشخاص عبر الإنترنت، أنه سيبدأ في نشر مواقع IP على صفحات حساباتهم وعندما ينشرون تعليقات، في محاولة لمكافحة “السلوك السيئ”.

مهند اليوسف

كاتب دائم في عكاظ اليوم الاخباري يمتلك خبرة تزيد عن 20 عاما في الاخبار الاقتصادية و المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى