الاخبارمال وأعمال

الصبيحي يوضح حول أرقام إنفاق الضمان

انت الان تتابع خبر الصبيحي يوضح حول أرقام إنفاق الضمان والان مع التفاصيل   رياض -احمد صلاح- أشار خبير التأمينات والحماية الاجتماعية الإعلامي والحقوقي موسى الصبيحي، في ادراج له عبر الفيسبوك السبت، الى أنه في كلمة “المُفتتَح” التي استهلّ فيها مدير عام المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي التقرير السنوي للمؤسسة لعام 2020، ذكر أن إنفاق الضمان المباشر على برامج الجائحة بلغ 205 ملايين دينار، وأن الإنفاق غير المباشر بلغ 153 مليون دينار، أي أن المبلغ الذي تم صرفه على برامج الجائحة خلال عام 2020 بلغ 358 مليون دينار (الصفحة 8 من التقرير).وانتقد الصبيحي تضارب التصريحات والأرقام حول إنفاقات المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي على برامج الدعم والمساعدة في جائحة كورونا. وقال مدير عام الضمان في محاضرة له في جامعة للشرق الاوسط الاثنين 18 / 10 / 2021، إن:” اجمالي ما تم إنفاقه على برامج الضمان خلال الجائحة تجاوز (716) مليون دينار، مضيفا أن جميع الكلف المرتبطة ببرامج الدعم المباشر هي مستردة وممولة ذاتيا، مع ملاحظة كلمة دعم مباشر وغير مباشر”. واشار الى مقال لمدير الضمان بتاريخ 26 / 2 / 2022 بعنوان (برامج الضمان الاجتماعي.. هل هي حالة خاصة بالأردن) جاء فيه أن برامج تضامن ومساند ١ و ٢” تم تمويلها من الحسابات الادخارية للمؤمّن عليهم في صندوق التعطل عن العمل وكلفتها وصلت إلى (226) مليون دينار، أما برامج “مساند٣” و”تمكين اقتصادي٢” وهي عبارة عن سُلف ويتم خصمها من الحقوق التأمينية للمستفيدين مستقبلاً ووصل مبلغها الإجمالي إلى (224) مليون دينار، وأن الكلفة الوحيدة لها هي كلفة الفرصة البديلة لاستثمار هذه المبالغ، وفيما يتعلق ببرنامج تعليق تأمين الشيخوخة وبرنامج “تمكين اقتصادي ١” فتُقدّر الاشتراكات المفقودة بحوالي (230) مليون دينار، أما برنامج استدامة فقد كلّف المؤسسة حتى تاريخه (69) مليون دينار، في حين كلّفت المساعدات العينية من طرود غدائية وغيرها (4.5) مليون دينار. وتبع الصبيحي، أما بالنسبة لرئيس الوزراء السابق الدكتور عمر الرزاز فقد ذكر في محاضرة بطلبة الدراسات العليا /كلية الأمير حسين للدراسات الدولية بتاريخ 30 / 5 / 2022 بأن الضمان صرف على برامج الجائحة مبلغ (200) مليون دينار من صندوق التعطل عن العمل دون المساس بحقوق المشتركين أو التعدّي على أموال الضمان، وهذا المبلغ الذي ذكره الرزاز أقل من ثلث المبلغ الذي ذكره مدير عام الضمان في محاضرته المشار إليها في جامعة الشرق الأوسط. وختم، هذه بعض التصريحات الخاصة بمبالغ إنفاق مؤسسة الضمان على برامج الجائحة التي تم تمويلها وصرفها من أموال المشتركين، وهي تُلقي بالكثير من الأسئلة وأهمها ما هي الأرقام النهائية للمبالغ التي تكبّدتها مؤسسة الضمان الاجتماعي مفصّلة ما بين مبالغ مستردّة وما هي آليات استردادها، ومبالغ غير مستردّة، ولماذا هي غير مُستردّة، وما السند القانوني للتبرع بها؟.  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى