الاخبارغير مصنف

«الشورى» يبحث التقارير السنوية لجهات حكومية عدة

يواصل مجلس الشورى (عبر الاتصال المرئي) الإثنين القادم، عقد جلساته العادية من أعمال السنة الثانية للدورة الثامنة، وذلك لحسم قراره بالتصويت على وجهة نظر لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم في التقرير السنوي لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات للعام المالي 1441 /‏‏ 1442، وستتضمن الجلسة التصويت على عدد من توصيات لجنة الإعلام، بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم في التقرير السنوي للهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع للعام المالي الحالي.

كما يبحث المجلس ضمن جدول أعمال هذه الجلسة تقريراً تقدمت به لجنة الشؤون الأمنية والعسكرية، بشأن مشروع اللائحة التنظيمية للجان إصلاح ذات البين في إمارات المناطق، وذلك بعد إتمام اللجنة دراسة التقرير بشأن مشروع النظام تمهيداً لطرحه على المجلس.

وقد أدرج المجلس ضمن جدول أعمال هذه الجلسة تقريراً تقدمت به لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية، بشأن إعادة دراسة المعاملة المتعلقة بتعديل نظام المحاماة الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/‏‏38) في 28 /‏‏7/‏‏ 1422هـ؛ المعاد للمجلس لدراسته وفق المادة (17) من نظامه، وذلك بعد أن أتمت اللجنة دراسة التقرير وقدمت عليه رأيها وتوصياتها اللازمة بشأن تعديل النظام تمهيداً لطرحه على المجلس للنقاش.

وعلى صعيد أعمال هذه الجلسة يستمع مجلس الشورى إلى تقريري لجنة الحج والإسكان والخدمات بشأن التقرير السنوي لصندوق التنمية العقارية للعام المالي 1441 /‏‏ 1442هـ وتقريرها حول مشروع نظام الوساطة العقارية، ثم يستمع المجلس إلى ملحوظات وآراء الأعضاء بشأن التقريرين المطروحين على طاولة النقاش.

ومن المقرر أن يناقش المجلس خلال جلسته العادية التي سيعقدها يوم الأربعاء القادم تقريراً مقدماً من لجنة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، بشأن التقرير السنوي لصندوق تنمية الموارد البشرية للعام المالي 1441 /‏‏ 1442هـ، وذلك بعد أن يستمع المجلس إلى تقرير اللجنة وما قدمته من توصيات بعد دراستها تقرير الصندوق.

ومن ضمن الموضوعات المدرجة على جدول أعمال هذه الجلسة تقرير لجنة الثقافة والرياضة والسياحة بشأن المعاملة المتعلقة بمشروع مذكرة تفاهم بين منظمة السياحة العالمية ووزارة السياحة في المملكة العربية السعودية لإنشاء أكاديمية دولية بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى