الاخبار

اقتصاد العالم..وراء الاقتصاد.. بايدن: تريليون دولار للبنية التحتية

وقّع الرئيس الأميركي، جو بايدن، أخيراً، على مشروع قانون يقدم حزمة تمويلية للبنية التحتية بقيمة تريليون دولار، لإصلاح الطرق والجسور القديمة في البلاد، فضلاً عن تحديث الشبكة الكهربائية وتوسيع الوصول إلى الإنترنت واسع النطاق.

ويعد هذا التشريع أكبر استثمار فيدرالي في البنية التحتية بالولايات المتحدة منذ أكثر من عقد، وهو مكون مركزي في أجندة السياسة المحلية للرئيس بايدن، كما أنه يمثل فوزاً نادراً بالسياسة الحزبية للبيت الأبيض.

وبحسب صحيفة «وول ستريت جورنال»، فإن الديمقراطيين في الكونغرس يناقشون حالياً ما يقرب من تريليونَي دولار من حزمة جديدة للرعاية الصحية والتعليم وتغير المناخ، وهي بند واسع آخر على أجندة بايدن.

ويقول الزعماء الديمقراطيون في مجلس النواب، إنهم يتوقعون التصويت على مشروع قانون البنية التحتية خلال أسبوع، وإرساله إلى مجلس الشيوخ، حيث من المتوقع أن يواجه تغييرات.

وتسببت الموافقة على هذه الحزمة في شرخ داخل الحزب الجمهوري، فقد حثت قيادة الحزب الجمهوري في مجلس النواب أعضاءه على التصويت ضد التشريع، بحجة أن إقراره سيساعد الديمقراطيين على تحريك مشروع قانون الإنفاق الاجتماعي والمناخ المنفصل الذي يعارضه جميع الجمهوريين.

وقال الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، إن الجمهوريين الذين صوتوا لمصلحة مشروع القانون «يجب أن يخجلوا من أنفسهم» لأنهم منحوا بايدن والديمقراطيين النصر.

كما تلقى بعض أعضاء مجلس النواب الذين صوتوا لمصلحتها تهديدات بالقتل، بعد أن وصفتهم النائبة الجمهورية المؤيدة لترامب، مارجوري تايلور غرين، بـ«الخونة».

ووقع بايدن على أمر تنفيذي يقضي بتشكيل فريق عمل للمساعدة في تنفيذ القانون وتجنب الهدر.

Google Newsstand تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى