الاخبار

«إيدج» تطوّر سفناً متقدمة غير مأهولة قابلة للتعديل

وقّعت مجموعة «إيدج»، أمس، اتفاقية استراتيجية مع شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية، حول التصميم المشترك لسلسلة من السفن غير المأهولة، القابلة للتعديل من فئة «170-m»، وتعد الأفضل في فئتها، ويمكن استخدامها للنطاق الكامل من التطبيقات العسكرية والتجارية.

وأوضحت «إيدج» في بيان، أنها تستفيد من شركة أبوظبي لبناء السفن التابعة لها، في تصميم وبناء وإصلاح وصيانة وتجديد وتحويل السفن البحرية والتجارية، للتعاون مع شركة الصناعات الدفاعية الإسرائيلية، بهدف تطوير سفن غير مأهولة متطورة.

وأضافت أنه بينما ستصمم شركة أبوظبي لبناء السفن المنصة، وتعمل على دمج أنظمة التحكم والحمولة وتطوير المفهوم العملياتي، ستطور الشركة الإسرائيلية نظام التحكم المستقل، وتدمج حمولات المهام المختلفة في وحدات نظام التحكم وفقاً لمتطلبات تلك المهام.

وتتكون السفينة غير المأهولة من أجهزة استشعار وسونار وأنظمة تصوير متقدمة ومدمجة في نظام قيادة وتحكم موحد، ويمكنها العمل إما عن بعد أو بشكل شبه مستقل، أو مستقل تماماً، دون الحاجة إلى أي تدخل بشري. وتُصمم السفينة خصيصاً لتناسب كل متطلبات العملاء، وستوفر قدرات فريدة من حيث قابلية التوسع، والحمولة، والمدى، وقدرة المناورة، والأداء.

وقال الرئيس التنفيذي العضو المنتدب لمجموعة «إيدج»، فيصل البناي، إن «هذه الاتفاقية تشكل إنجازاً مهماً لـ(إيدج)، إذ نعقد تعاونات مع كبار اللاعبين في قطاع الدفاع، مثل شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية، لتعزيز محفظة التكنولوجيا المتقدمة لدينا».

من جهته، قال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة الصناعات الجوية الإسرائيلية، بوعز ليفي، إن «الاتفاقية تجمع بين أفضل ما تقدمه المعرفة التكنولوجية في كلا الشركتين، المتمثلة بخبرات السفن البحرية والتجارية لمجموعة (إيدج) وشركة أبوظبي لبناء السفن، وخبرات شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية في مجال الأنظمة المستقلة و(الروبوتات) والذكاء الاصطناعي، لتقديم مجهود مشترك صُنع في دولة الإمارات، ما يزيد فرص ونمو أعمال الشركتين».

Google Newsstand تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى