الاخبار

إعلام: ميلان يجدد عقد “السلطان” رغم بلوغه الأربعين

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/img/07e4/0b/19/1047308529_0:0:2079:1170_1200x675_80_0_0_3ce053378e8720063822995b7c0c3153.jpg

عربي – أخبار وآراء وراديو Sputnik

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/i/logo.png

https://arabic.sputniknews.com/sport/202111181050737036-%D8%A5%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85-%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86-%D9%8A%D8%AC%D8%AF%D8%AF-%D8%B9%D9%82%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%86-%D8%B1%D8%BA%D9%85-%D8%A8%D9%84%D9%88%D8%BA%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D9%8A%D9%86/

أثبت الكثير من الرياضيين أن العمر مجرد رقم بتأديتهم أفضل مستوياتهم في مراحل متقدمة من العمر، وعند الحديث عن الأساطير الذين أبوا أن يشيخوا، يتبادر إلى الذهن العملاق السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، فرغم أنه في العقد الرابع من عمره، فلا يزال يزاحم الشباب في ناديه “أيه سي ميلان” والمنتخب السويدي.

وقال تقرير صحفي إيطالي، إن إدارة نادي ميلان تسعى لتمديد عقد السويدي زلاتان إبراهيموفيتش أو كما يسميه عشاقه بـ”السلطان” نجم وقائد “الروسونيري”، بعد نهاية سوق الانتقالات الشتوية في يناير/ كانون الثاني المقبل.

وبحسب صحيفة “لاغازيتا ديلو سبورت” الإيطالية، فإن إبراهيموفيتش يجدد عقده مع ميلان، حتى يونيو/ حزيران 2023.

ويرتبط إبراهيموفيتش بعقد مع ميلان حتى يونيو/ حزيران 2022، وهو صاحب أعلى راتب بالفريق بقيمة 7 ملايين يورو سنويًا، ويشعر السويدي بحالة جيدة مع الفريق، وإدارة النادي راضية عن أدائه لذلك من المتوقع التوصل لاتفاق دون أي مشكلة.

وسجل إبراهيموفيتش 3 أهداف خلال 8 مباريات بجميع المسابقات، وهو مصمم على البقاء مع الفريق الإيطالي لعام إضافي، حيث يسعى النجم المخضرم للعب بمونديال قطر.

وأفادت الصحيفة، أن إدارة ميلان تريد الانتهاء من تمديد عقود ثيو هيرنانديز ورافائيل لياو وإسماعيل بن ناصر، قبل بدء المفاوضات مع إبراهيموفيتش.

وسعت إدارة ميلان لتمديد عقود رومانيولي وفرانك كيسي، لكن من غير المرجح أن يوقع الثنائي على عقود جديدة، مما يعني رحيلهما بنهاية الموسم الحالي.

ويعيش الميلان أفضل فتراته مع السويدي حيث أن يتقاسم صدارة الدوري الإيطالي مع نابولي مبتعدا بـ7 نقاط مع غريمة التقليدي وصاحب المركز الثالث

إنترناسيونالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى